استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال في الخليل

يعيش قرابة 190 ألف فلسطيني في الخليل في أجواء توتر

يعيش قرابة 190 ألف فلسطيني في الخليل في أجواء توتر

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 17-09-2016 الساعة 08:40
القدس المحتلة - الخليج أونلاين


استشهد شاب جراء إطلاق النار عليه من قبل جنود الاحتلال الإسرائيلي، السبت، بحي تل ارميدة في مدينة الخليل؛ بزعم محاولته طعن جندي إسرائيلي.

وذكرت مصادر إسرائيلية أن الشاب الفلسطيني استشهد على الفور، وأن جندياً إسرائيلياً أصيب بجروح طفيفة جراء طعنه، ونقل إثر ذلك إلى مستشفى شعار تصيدق الإسرائيلي.

وادعت المصادر أن "الشاب حاول طعن أحد الجنود، فقام أفراد قوة عسكرية بإطلاق النار عليه وشل حركته".

ويعيش قرابة 190 ألف فلسطيني في الخليل -وهي أكبر مدينة في الضفة الغربية المحتلة- في أجواء توتر دائم مع نحو 700 مستوطن يهودي يقيمون في جيب في قلب المدينة بحماية من جيش الاحتلال الإسرائيلي.

ومنذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تشهد عدة مناطق في القدس والضفة الغربية وإسرائيل مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال؛ على خلفية الاقتحامات الإسرائيلية المتكررة للمسجد الأقصى، وتضمن ذلك عمليات طعن نفذها فلسطينيون غاضبون، واتهامات لجنود إسرائيليين بتنفيذ عمليات قتل عشوائية بدم بارد لفلسطينيين؛ بادعاء محاولتهم تنفيذ عمليات طعن.

مكة المكرمة