استشهاد مسِنَّة فلسطينية بالضفة وشاب بغزة برصاص الاحتلال

شاب فلسطيني طعن مستوطناً وتمكن من الفرار

شاب فلسطيني طعن مستوطناً وتمكن من الفرار

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 06-11-2015 الساعة 15:28
القدس المحتلة - الخليج أونلاين


استشهدت سيدة فلسطينية مسنة، اليوم الجمعة، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية، في حين قتلت قوات الأخير شاباً فلسطينياً، وأصابت ثلاثة آخرين بجروح، في تجدد المواجهات على حدود قطاع غزة.

ونقلت وكالة شهاب الفلسطينية، أن السيدة ثروت إبراهيم الشعراوي (70 عاماً)، وهي زوجة الشهيد فؤاد الشعراوي الذي استشهد عام 1988، استشهدت إثر إطلاق النار عليها من قبل قوات الاحتلال بأكثر من 15 رصاصة في منطقة رأس الجورة بالخليل، بزعم محاولتها دعس جنود أثناء قيادتها سيارة نجلها.

وفي وقت سابق اليوم، أطلق جيش الاحتلال الإسرائيلي النار على فلسطينية في منطقة الخليل، جنوبي الضفة الغربية، زاعماً "أنها حاولت دعس جنود".

وأفاد الهلال الأحمر الفلسطيني، أن السيدة التي أطلقت قوات الاحتلال النار على سيارتها في رأس الجورة بالخليل، أصيبت بأكثر من 15 رصاصة، ووضعها حرج للغاية.

وفي غزة، قال المتحدث باسم وزارة الصحة، أشرف القدرة: إن "شاباً فلسطينياً يبلغ من العمر 23 عاماً، قتل خلال المواجهات مع جيش الاحتلال شرقي مدينة خانيونس جنوبي قطاع غزة".

كما أصيب ثلاثة فلسطينيين بالرصاص الحي، إضافة لإصابة العشرات بحالات اختناق من جراء قنابل الغاز، خلال المواجهات التي اندلعت بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال في عدة نقاط على طول الحدود الشرقية للقطاع.

وتجددت مواجهات عنيفة، لليوم الخامس على التوالي، في عدة نقاط على طول الحدود جنوبي ووسط وشمالي قطاع غزة، بين مئات الشبان الفلسطينيين وجيش الاحتلال.

وأشار إلى أن سيارات الإسعاف نقلت الجرحى إلى مستشفيات القطاع لتلقي العلاج، وتم علاج المصابين بالاختناق ميدانياً.

واستخدم الاحتلال قنابل الغاز، والرصاص الحي والمطاطي، لقمع المتظاهرين، الذين رشقوا الجنود الإسرائيليين بالحجارة، وحاولوا رفع الأعلام الفلسطينية على السياج الحدودي الفاصل، وفق شهود عيان.

#عاجل .. صورة للشهيد سلامة أبو جامع " 23 عاما" الذي ارتقى برصاص الاحتلال خلال المواجهات المستمرة مع وقوات الاحتلال في منطقة الزنة شرق خانيونس جنوب قطاع غزة . تصوير: مثنى النجار

‎Posted by ‎شهاب‎ on‎ 6 نوفمبر، 2015

وتشهد الأراضي الفلسطينية، وبلدات عربية في الخط الأخضر، منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة قوات الجيش والشرطة الإسرائيلية.

على صعيد متصل، أصيب مستوطن إسرائيلي، اليوم الجمعة، بجروح بليغة بعد أن طعنه شاب فلسطيني تمكن من الفرار، وسط الضفة الغربية، وفق ما أفادت وكالة الأناضول.

وذكر بيتر ليرنر، المتحدث باسم جيش الاحتلال، في تصريح صحفي، أن المستوطن أصيب بجروح في منطقة صناعية في مستوطنة "شعار بنيامين"، المقامة على أراضي الفلسطينيين، وسط الضفة الغربية، بعد طعنه من قبل فلسطيني، على حد تعبيره.

بدورها، قالت إذاعة جيش الاحتلال: "تمكن المهاجم من الفرار من المكان، فيما تجري قوات الأمن أعمال البحث عنه".

ووصفت نجمة داود الحمراء، التي تقدم العلاج للإسرائيليين، في تصريح صحفي حالة المستوطن المصاب بـ "الخطيرة".

مكة المكرمة