استعداداً للمعركة.. مدرعات الجيش العراقي تحتشد عند تخوم الموصل

ترتفع وتيرة التحضيرات لمعركة الموصل معقل تنظيم "الدولة"

ترتفع وتيرة التحضيرات لمعركة الموصل معقل تنظيم "الدولة"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 09-03-2016 الساعة 14:58
بغداد - عمر الجنابي - الخليج أونلاين


في إطار التحضيرات العسكرية المعلنة والجارية على قدم وساق لتحرير مدينة الموصل شمالي العراق، من سيطرة تنظيم "الدولة"، أكد مسؤولون عسكريون في الجيش العراقي وصول تعزيزات عسكرية إلى مناطق بين مدينتي أربيل، عاصمة إقليم كردستان العراق، ومدينة الموصل، تزامناً مع تكثيف "التنظيم" لهجماته في تلك المناطق.

ويفرض تنظيم "الدولة" سيطرته على مدينة الموصل، منذ يونيو/ حزيران 2014، متخذاً منها "عاصمة" لما أسماها "دولة الخلافة الإسلامية".

وقال العقيد في الجيش العراقي زهير الفضلي في حديث لمراسل "الخليج أونلاين" إن "قوات من اللواء 91 الفرقة 16 في الجيش العراقي وصلت إلى تخوم مدينة الموصل؛ استعداداً للمشاركة بتحرير المدينة من سيطرة تنظيم داعش"، لافتاً إلى أن "أكثر من 60 مدرعة عسكرية وناقلة جند من اللواء نفسه وصلت إلى محافظة كركوك (235 كم شمال بغداد) متجهة إلى مدينة الموصل".

وأضاف أن "غبار ناقلات ومدرعات الجيش المتجحفلة يخيم على تخوم مدينة الموصل"، مبيناً أن "مدفعية الجيش العراقي تواصل قصفها على مواقع تنظيم داعش، خاصة على قرى خاضعة لسيطرة التنظيم في أطراف المدينة".

وأشار الفضلي إلى أن "معركة تحرير الموصل قد تنطلق في أية لحظة وبإسناد من طيران التحالف الدولي".

ومن جهتها قالت وزارة الدفاع العراقية، إن التشكيلات العسكرية من الجيش العراقي تواصل التحشيد في قضاء مخمور، شمال العراق؛ "تمهيداً لانطلاق عمليات تحرير نينوى (مركز محافظة الموصل) من سيطرة تنظيم داعش".

وأضافت الوزارة في بيان لها، اطلع عليه "الخليج أونلاين"، أن "الوجبة الرابعة من فرقة المشاة الخامسة عشرة وصلت إلى قضاء مخمور ضمن قاطع قيادة عمليات نينوى، وذلك لاستكمال التعزيزات العسكرية للمعركة القادمة لتحرير مدينة نينوى من سيطرة تنظيم داعش".

وجاءت هذه التحركات بعد يوم واحد من قصف كثيف نفذته المدفعية الثقيلة للجيش العراقي على مواقع للتنظيم جنوب الموصل.

وفي غضون ذلك أسقطت طائرات عراقية منشورات على مدينة الموصل جاء فيها، أن "أبناءكم في الجيش العراقي أنهوا التحضيرات العسكرية لتحريركم من ظلم وسيطرة تنظيم داعش"، داعية أهالي المدينة ليكونوا "عوناً لقواتهم المسلحة في هذه المعركة".

الحكومة المحلية في محافظة نينوى، من جانبها، أعلنت بدء عمليات تحرير الموصل، فيما أكدت أن "مدفعية الجيش العراقي تواصل قصفها على مواقع تنظيم داعش جنوب الموصل".

وقال نائب رئيس مجلس نينوى نور الدين قبلان في تصريح صحفي له تابعه "الخليج أونلاين": إن "عملية تحرير الموصل بدأت منذ تحشيد القوات العسكرية في مخمور، وهناك عمليات قصف من قبل مدفعية الجيش لجنوب الموصل".

وأضاف أن "ساعة الصفر بيد القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي حصراً"، مؤكداً أنه "لا يحق للتحالف الدولي وأي جهة أخرى إعلان ساعة الصفر لتحرير الموصل، رغم أن هناك تنسيقاً عالياً بين قادة التحالف والحكومة في بغداد".

مكة المكرمة