استعراض لأحداث غيرت التاريخ.. فهل تكون "شارلي إيبدو" إحداها؟

يستعرض "الخليج أونلاين" أهم الأحداث التي كانت محل تغيير في مسار شعوب

يستعرض "الخليج أونلاين" أهم الأحداث التي كانت محل تغيير في مسار شعوب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 08-01-2015 الساعة 17:30
إسطنبول - عبد الله حاتم - الخليج أونلاين


يجمع مراقبون تحدث موقع "الخليج أونلاين" إليهم، أن حادثة الهجوم على الصحيفة الفرنسية الساخرة "شارلي إيبدو"، لن تمر دون تداعيات على القوانين والأنظمة الأمنية لفرنسا، الناظمة للهجرة إليها، إن لم يشمل هذا الأمر أوروبا كلها.

الحادثة الجديدة، أطلقت العنان لليمين المتطرف في فرنسا وأوروبا لمهاجمة المسلمين المهاجرين، والدعوة إلى تشديد إجراءات الهجرة إلى القارة العجوز، وسط تخوفات من أن يمتد الأمر إلى ما هو أبعد من محاكمة المتورطين بالهجوم فقط.

وبالفعل قدم العديد من نواب اليمين المتطرف، مشاريع قوانين للبرلمان الفرنسي لتشديد إجراءات الهجرة والمراقبة على المهاجرين المسلمين في فرنسا.

كما أعادت هذه الحادثة إلى الأذهان، العديد من الأحداث "الإرهابية" التاريخية، التي ساهمت بتغيير حياة أمم بأكملها. ستعرض "الخليج أونلاين" في هذا التقرير أهم الأحداث التي كانت محل تغير في مسار الشعوب:

- اغتيال ولي عهد النمسا

لم يكن يدري الصربي أفريلو برنسيب أن رصاصاته الست التي أفرغها في صدر ولي عهد النمسا الأرشيدوق فرانز فرديناند، وزوجته الأميرة صوفي شوتيك، في 28 يونيو/ حزيران 1914 ستشعل الحرب العالمية الأولى التي أدت إلى مقتل 9 ملايين شخص، وإلى انهيار ثلاث إمبراطوريات هي الألمانية والعثمانية والروسية، إذ تفككت تماماً ولم يعد لها وجود، وقد أُعيد رسم خريطة أوروبا بالدول المستقلة وخلق دول جديدة في آسيا وأفريقيا بسبب التقسيمات الجديدة.

1

- حريق الرايخستاج (البرلمان) الألماني

في السابع والعشرين من فبراير/ شباط من عام 1933 اشتعل حريق في مبنى الرايخستاج الألماني، هذا الحدث يعتبر محورياً في تأسيس ألمانيا، إذ مكن للمستشار الصاعد حينها أدولف هتلر من تأسيس "ألمانيا النازية".

فقد مرر في حينه مرسوم قانون الطوارئ لمواجهة الشيوعيين والتي علقت بسببه الحريات المدنية والعامة، وقامت الحكومة بتنفيذ اعتقالات عشوائية بحق المدنيين بما في ذلك أعضاء البرلمان المنتمين لهم، مما ساهم في سيطرة هتلر على السلطة، والذي أشعل الحرب العالمية الثانية بعدها بست سنوات فقط، التي أدت إلى مقتل ما بين 50 إلى 85 مليون شخص ما بين مدنيين وعسكريين، أي ما يعادل 2.5 بالمئة من سكان العالم في تلك الفترة، كما غيرت تلك الحرب وجه العالم بأكمله.

2

- حادثة لوكربي

في يوم الأربعاء 21 ديسمبر/ كانون الأول 1988، انفجرت طائرة البوينغ 747، التابعة لشركة بان أمريكان في أثناء تحليقها فوق قرية لوكربي، الواقعة في مدينة دمفريز وغالواي الأسكتلندية غربي إنجلترا.

وقد نجم عن الحادث مقتل 259 شخصاً هم جميع من كان على متن الطائرة و11 شخصاً من سكان القرية حيث وقعت.

غيرت تلك الحادثة مسار حركة الملاحة الجوية، وأدت إلى فرض عقوبات على ليبيا التي وجهت أصابع الاتهام إليها، وأمر في عام 1991 بالقبض على مواطنين ليبيين اشتبه في مسؤليتهما عن تفجير الطائرة؛ لكونهما يعملان بمكتب شركة الخطوط الجوية الليبية، بمطار لوقا بمالطا وقيل إنهما مسؤولان عن شحن الحقيبة التي تحتوي على متفجرات.

3

-11 سبتمبر

لم يعد العالم قبل الحادي عشر من سبتمبر هو نفسه بعد ذلك التاريخ، إذ شهدت الولايات المتحدة في ذلك اليوم من عام 2001، مجموعة من الهجمات، حيث تم تحويل اتجاه أربع طائرات نقل مدني تجارية لتصطدم بأهداف محددة، تمثلت في برجي مركز التجارة الدولية بنيويورك، ومقر وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون)، وسقط نتيجة لهذه الأحداث 2973 ضحية، إضافة لآلاف الجرحى.

حدثت تغييرات كبيرة في السياسة الأمريكية عقب هذه الأحداث، بدأت مع إعلانها الحرب على "الإرهاب"، وأدت هذه التغييرات لحرب على أفغانستان وسقوط نظام حكم طالبان، والحرب على العراق، وإسقاط نظام صدام حسين هناك أيضاً، وربط الإرهاب بالمسلمين في العقل اللاواعي العالمي.

39426112towe_20010919_00122.jpg

- تفجيرات المحيا

في 12 مايو/ أيار 2003 وقعت تفجيرات في الرياض، أعلن تنظيم القاعدة مسؤوليته عنها، استهدفت مجمعات المحيا السكنية التي يسكنها أجانب، وقبل بدء مجموعة الهجمات كانت الولايات المتحدة الأمريكية قد أطلقت تحذيراتها بقرب وقوع ما أسمته أعمالاً إرهابية قد تستهدف أمريكيين في المملكة العربية السعودية.

قامت الحكومة السعودية بإعلان الحرب على الإرهاب، أمنياً ومجتمعياً وأدخلت تعديلات واسعة على نظام التعليم السعودي، وشددت من قبضتها الأمنية.

-اغتيال الحريري

غير اغتيال رفيق الحريري الذي جرى في الرابع عشر من فبراير/ شباط عام 2005 وجه الشرق الأوسط، فقد أدت تلك الحادثة إلى انسحاب الجيش السوري من لبنان بعد 30 عاماً من وجوده فيه، وفرض عقوبات وعزلة دولية على نظام الأسد وحزب الله، اللذين تتجه أصابع الاتهمام إليهما في تنفيذ العملية.

6

-حادثة القديسين

صباح السبت 1 يناير/ كانون الثاني 2011 في الساعة 12:20، تم تفجير كنيسة القديسين بمنطقة سيدي بشر بمدينة الإسكندرية المصرية، ساهم هذا التفجير في إسقاط نظام الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك، وعقب ثورة يناير أظهرت تقاير عدة ضلوع وزير الداخلية المصري آنذاك حبيب العادلي في التفجير.

8

- إعدام جيمس فولي

يوم 19 أغسطس/ آب 2014 قام تنظيم "الدولة" بقطع رأس الصحفي الأمريكي جميس فولي، رداً على قيام الولايات المتحدة بشن غارات جوية ضد عناصر التنظيم في شمالي العراق، بعد أن كانت قد اقتربت من مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان في شمالي العراق، وقد تم تصوير فيلم لقطع رأسه، وقد ناشد الولايات المتحدة بالتوقف عن ضرب مواقع تنظيم "الدولة".

عقب هذا الحادث حشدت الولايات المتحدة العالم لتشكيل ما عرف لاحقاً "بالتحالف الدولي ضد داعش"، والمكون من دولٍ عربية وأجنبية، بغية القضاء على التنظيم الذي يسيطر على مساحات واسعة من العراق وسوريا.

10

مكة المكرمة