استهداف بارجة إماراتية في الحُديدة وإفشال إنزال بحري للتحالف

قال الحوثيون إنهم أفشلوا هجوماً عسكرياً للإمارات والسعودية

قال الحوثيون إنهم أفشلوا هجوماً عسكرياً للإمارات والسعودية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 14-06-2018 الساعة 09:32
واشنطن - الخليج أونلاين


أكد مسؤولون في وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) استهداف الحوثيين بارجة إماراتية قبالة السواحل اليمنية بصاروخين، وذلك تأكيداً لإعلان جماعة الحوثي استهداف البارجة قبالة سواحل الحديدة.

ونقل مراسل شبكة "سي إن إن" الأمريكية، عن مسؤولين في البنتاغون تأكيدهم استهداف الحوثيين البارجة الإماراتية بصاروخين، واشتعال النيران فيها.

وكان الحوثيون أعلنوا إفشال إنزال بحري لقوات سعودية وإماراتية قرب ميناء الحديدة، وقال عضو المكتب السياسي لجماعة الحوثي، ضيف الله الشامي، في تصريحات صحفية: "أفشلنا إنزالاً بحرياً للقوات السعودية - الإماراتية قرب ميناء الحديدة".

شاهد أيضاً :

هل وصل مجلس التعاون الخليجي لنهاية مسدودة؟

في غضون ذلك، أكدت وكالة الأنباء الإماراتية مقتل أربعة جنود إماراتيين في معركة الحديدة، وقال بيان القيادة العامة للقوات المسلحة الإماراتية إن الجنود "استشهدوا أثناء تأديتهم واجبهم الوطني في عملية إعادة الأمل، ضمن قوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية".

وكانت قوات يمنية، مدعومة إماراتياً، قالت في وقت سابق إنها تقدمت نحو مديرية الدريهمي قرب الحديدة، في المقابل قال الحوثيون إنهم أفشلوا هجوماً عسكرياً في المديرية المذكورة.

وسبق أن دعا الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، مدعومة بقوات التحالف، إلى اللجوء للحسم العسكري في الحديدة.

وأضاف هادي أنه تم تقديم كثير من التنازلات لتجنب الحل العسكري، وأنه لا يمكن السماح باستغلال معاناة أبناء الشعب اليمني، على حد تعبيره.

ودعا مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، الأطراف المتنازعة إلى ضبط النفس والتفاوض، وقال إنه على اتصال بها لتجنب مزيد من التصعيد العسكري.

من جهتها، دعت بريطانيا مجلس الأمن الدولي لعقد جلسة مشاورات طارئة، الخميس، بشأن التطورات الجارية في اليمن، كما طالب نائب المندوب السويدي لدى الأمم المتحدة التحالف السعودي الإماراتي بتجميد أعماله العسكرية في الحديدة، والعودة إلى المفاوضات للتوصل إلى حل سلمي للنزاع في اليمن.

مكة المكرمة