استهداف 3 شاحنات تابعة لمركز إغاثي سعودي شرقي اليمن

أكد المركز أن "مثل هذه الحادثة لن تؤثر على سير المساعدات الإنسانية والغذائية"

أكد المركز أن "مثل هذه الحادثة لن تؤثر على سير المساعدات الإنسانية والغذائية"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 15-06-2017 الساعة 23:31
صنعاء - الخليج أونلاين


أعلن "مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية"، مساء الخميس، تعرّض 3 شاحنات تابعة له، لانفجار بعبوة ناسفة، أثناء توزيعها مساعدات غذائية في مدينة مأرب، شرقي اليمن.

وقال المركز، في بيان: إن "الفرق المختصة في تحالف دعم الشرعية باليمن، شرعت بالتحقيق بالحادثة، التي تشير الدلائل الأولية إلى أنها ناتجة عن عبوة ناسفة زرعت في مكان توقف الشاحنات"، حسبما أوردت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ).

وأوضح أن العبوة انفجرت في الشاحنات الثلاث، فجر الخميس، بعد أن توقفت في مستودع لإفراغ شحنتها، على الطريق الرابط بين مدينة مأرب، ومديرية "نهم" التابعة إدارياً لمحافظة صنعاء.

وأشار إلى أن الانفجار، الذي لم يسفر عن سقوط ضحايا، أدى إلى "احتراق الشاحنات الثلاثة، بما فيها من أغذية ومساعدات كانت في طريقها لمساعدة المحتاجين ضمن برنامج المساعدات المستمر المنفذ من قبل المركز".

وأكد المركز أن "مثل هذه الحادثة لن تؤثر على سير المساعدات الإنسانية والغذائية، التي يباشرها لصالح الشعب اليمني، وذلك ضمن عملية إعادة الأمل".

و"مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية"، هو مركز سعودي دولي، مخصص للأعمال الإغاثية والإنسانية الدولية، تم تأسيسه في مايو/أيار 2015، بتوجيه من العاهل السعودي الملك سلمان.

وتعد عملية "إعادة الأمل" لمساعدة الشعب اليمني، أول البرامج التي تولاها المركز بتوجيه مباشر من العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز.

ويشهد اليمن حرباً منذ أكثر من عامين بين القوات الموالية للحكومة اليمنية من جهة، ومسلحي مليشيات الحوثيين والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من جهة أخرى، بعد سعي الطرف الأخير للانقلاب على مخرجات مرحلة ما بعد الثورة على نظام "صالح".

ومنذ 26 مارس/آذار 2015 يشن التحالف العربي بقيادة السعودية، عمليات عسكرية ضد الحوثيين وقوات صالح، استجابة لطلب هادي، بالتدخُّل عسكرياً في محاولة لمنع سيطرتهم على كامل البلاد، بعد سيطرتهم على العاصمة صنعاء ومناطق أخرى بقوة السلاح.

مكة المكرمة