استياء مغربي على "الاعتداء المعنوي" لأحد جنرالاتها في باريس

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 20-06-2014 الساعة 08:37
الرباط - الخليج أونلاين


أعربت الحكومة المغربية عن "استيائها الشديد" جراء "الاعتداء المعنوي"، الذي كان ضحيته جنرال مغربي، يعالج في أحد مستشفيات العاصمة الفرنسية باريس.

وذكرت وكالة الأنباء المغربية الرسمية، أن محمد ياسين المنصوري، المدير العام للدراسات والمستندات، استقبل السفير الفرنسي شارل فري في الرباط، "لإبلاغه استياء المملكة الشديد على إثر الاعتداء المعنوي الجبان، الذي كان ضحيته الجنرال عبد العزيز بناني، يوم الأربعاء، في غرفته بالمستشفى الباريسي "فال دو غراس"، من قبل المدعو مصطفى أديب".

وندد رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران، في بيان له، بمثل هذه الأفعال واصفاً إياها بــ "العمل الاستفزازي"، وقال: إن الجنرال بناني وعائلته "تعرضوا للاعتداء المعنوي في المستشفى". وأضافت الوكالة: إن السلطات الفرنسية أعربت عن "أسفها الشديد لما حصل، وأعلنت عن فتح تحقيق من قبل وزارة الدفاع". في حين رفضت وزارة الخارجية الفرنسية الإدلاء بأي تعليق على الحادث. ويأتي الحادث بعد توتر منذ عدة أشهر بين باريس والرباط، اللتين تقيمان تقليدياً علاقات صداقة.

يشار إلى أن مصطفى أديب، هو نقيب سابق في الجيش، كان قد سُجن في الماضي بعد توجيه اتهامات له بالفساد.

مكة المكرمة