اشتباكات بين الحوثيين ومسلحي اللجان الشعبية جنوبي اليمن

استخدم الحوثيون الأسلحة الثقيلة فأسفر عن سقوط ضحايا من المدنيين

استخدم الحوثيون الأسلحة الثقيلة فأسفر عن سقوط ضحايا من المدنيين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 30-03-2015 الساعة 07:57
صنعاء- الخليج أونلاين


اندلعت، في الساعات الأولى من فجر الإثنين، اشتباكات بين قوات عسكرية موالية لجماعة الحوثيين ومسلحي اللجان الشعبية، المؤيدة للرئيس عبد ربه منصور هادي، في أنحاء متفرقة بعدن جنوبي اليمن، بحسب مصادر أمنية وشهود عيان.

وقالت المصادر لوكالة الأناضول، إن مواجهات نشبت في محيط مطار عدن بمنطقة خورمكسر (وسط المدينة)، بعد تعرض المطار لقصف مدفعي من قبل قوة عسكرية موالية للحوثيين.

وبحسب المصادر، فإن الطرفين استخدما الأسلحة الثقيلة في المواجهات، مشيرةً إلى سقوط ضحايا من المدنيين جراء القصف لم يعرف عددهم.

وأفاد الشهود أن أصوات القصف تسمع بين وقت وآخر في الأحياء القريبة من المطار، كما تسمع أصوات تبادل إطلاق نار كثيف في منطقة كالتكس شمال عدن.

وفي منطقة دار سعد، شمال شرق عدن، قال شهود عيان إن اشتباكات عنيفة وقعت أثناء محاولة قوة عسكرية موالية للحوثيين دخول المدينة، غير أن مسلحي اللجان الشعبية تصدوا لها مستخدمين الأسلحة المتوسطة والخفيفة.

وتخوض قوات عسكرية موالية للرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح ومسلحون تابعون لجماعة الحوثي من جهة وقوات موالية للرئيس هادي ومسلحون تابعون للحراك الجنوبي من جهة ثانية، معارك في عدد من المحافظات جنوبي اليمن، بدأت الأربعاء الماضي وسقط فيها عشرات القتلى والجرحى من الطرفين بالإضافة لمدنيين.

وتزامنت تلك الأحداث مع توجيه طائرات تابعة لتحالف تقوده السعودية، ضربات جوية ضد أهداف حوثية في مناطق متفرقة من البلاد، تحت اسم عملية "عاصفة الحزم".

مكة المكرمة