اعتقال بريطانيين وزعا منشورات لتنظيم الدولة بلندن

البريطانيان وزعا المنشورات في شارع أوكسفورد أحد أكثر الشوارع ازدحاماً في عاصمة الضباب

البريطانيان وزعا المنشورات في شارع أوكسفورد أحد أكثر الشوارع ازدحاماً في عاصمة الضباب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 18-12-2014 الساعة 13:06
لندن - الخليج أونلاين


ألقت شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية القبض على رجلين، في أعقاب اندلاع عاصفة غضب جماهيرية، بسبب توزيع مواطنيين بريطانيين منشورات في شارع "أكسفورد" الشهير وسط العاصمة لندن، تحث البريطانيين على الانضمام إلى تنظيم "الدولة".

وألقي القبض على الرجلين، وكلاهما من مقاطعة لوتون البريطانية أمس، للاشتباه بأنهما على صلة برجل الدين "المحرض على خطابات الكراهية"، أنجم تشودري، الذي يدعو المسلمين إلى إعلان الولاء لتنظيم "الدولة"، وقائده أبو بكر البغدادي.

وورد بأحد المنشورات أن "المسلمين -بعون الله- أعلنوا إعادة قيام الخلافة، وعينوا إماماً خليفة لهم"، دون الإشارة إلى تنظيم "الدولة"، أو زعيمه البغدادي.

وأثارت الحادثة موجة غضب عبر "تويتر"، وتصاعدت الدعوات للقبض على المسؤولين عن ذلك، فقالت بريطانية مسلمة في تغريدة لها: "إنها تعرضت لمضايقات عرقية بعد تصديها للمجموعة التي وزعت المنشورات، إلا أن الشرطة لم تتحرك على الفور في خضم جدل حول ما إذا كان هؤلاء الرجال قد انتهكوا القانون بالفعل".

من جهته، قال كيث فاز، رئيس لجنة الشؤون الداخلية في مجلس العموم البريطاني: "إنه سيناقش الأمر مع قائد شرطة العاصمة لندن السير برنارد هوغان هوي".

وأضاف: "رغم أهمية حرية التعبير، فإنه لا ينبغي لنا السماح لأفراد بالترويج لأفكارهم المتطرفة التي قد تؤدي إلى أعمال إرهابية، وينبغي ألا يتعرض الجمهور لحملة تجنيد للإرهابيين في قلب أكبر شوارع التسوق في أوروبا".

وتعد المملكة المتحدة إحدى الدول الرئيسية في التحالف الذي شكلته الولايات المتحدة ضد تنظيم "الدولة"، والذي يسيطر اليوم على مساحات واسعة من العراق وسوريا، كما قام التنظيم بقتل عامل الإغاثة الإنسانية ألن هينينغ، وهو ما وصفه رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون بـ"العمل الوحشي".

مكة المكرمة