اعتقال رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان

اعتقال نبيل رجب

اعتقال نبيل رجب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 02-10-2014 الساعة 07:50
المنامة - الخليج أونلاين


اعتقلت قوات الأمن البحرينية، الناشط الحقوقي نبيل رجب رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان، مساء الأربعاء، للتحقيق معه على خلفية تغريدات له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

وقالت وزارة الداخلية البحرينية، في بيان نشر على موقعها الإلكتروني: إن "الإدارة العامة لمكافحة الفساد والأمن الاقتصادي والإلكتروني، قامت باستدعاء المدعو نبيل رجب، للتحقيق معه عما نسب إليه من قيامه بنشر عدد من التغريدات من خلال حسابه على موقع تويتر، والذي أساء فيها لهيئات نظامية".

وأضاف البيان: "وبسؤاله أقر بما نسب إليه، وعليه فقد قامت الإدارة باتخاذ الإجراءات القانونية بحقه، تمهيداً لعرضه على النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة".

ويأتي توقيف رجب (50 عاماً) بعد 4 شهور من إطلاق سراحه، بعدما أنهى عقوبة حبسه عامين، بعد إدانته في ثلاث قضايا، تتعلق بالتجمهر؛ والدعوة إليه، والمشاركة فيه.

واستنكرت جمعية الوفاق المعارضة، اعتقال نبيل رجب، وعبّرت في بيان لها، عن رفضها "استهداف كل من يعبّر عن رأيه، وكل من يطرح رأي يخالف رأي النظام الحاكم".

وطالبت الجمعية، التي تقود حركة الاحتجاجات في المملكة، بـ "الإفراج الفوري عن الحقوقي رجب، واحترام حقوق النشطاء في الدفاع عن حقوق الإنسان".

ونبيل رجب هو ناشط حقوقي بحريني، ورئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان "المحظور"، وعضو المجلس الاستشاري لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لمنظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية الدولية.

وتشهد البحرين حركة احتجاجية بدأت في 14 فبراير/ شباط 2011، تقول السلطات البحرينية: "إن جمعية الوفاق الشيعية المعارضة تقف وراء تأجيجها"، في حين تقول الوفاق: "إنها تطالب بتطبيق نظام ملكية دستورية في المملكة وحكومة منتخبة، معتبرة أن سلطات الملك المطلقة تجعل الملكية الدستورية الحالية صورية" على حد قولها.

ويتهم مسؤولون بحرينيون إيران، بتحريض شيعة المملكة، وهو ما تنفيه طهران "جملة وتفصيلاً".

مكة المكرمة