اعتقال "والي الفرات" بإنزال جوي أمريكي في البوكمال شرق سوريا

والي الفرات كان قادماً من العراق مستقلاً عربة عسكرية

والي الفرات كان قادماً من العراق مستقلاً عربة عسكرية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 22-04-2017 الساعة 13:53
واشنطن - الخليج أونلاين


كشف ضابط رفيع في الجيش العراقي، بمحافظة الأنبار، السبت، أن قوة أمريكية قامت بعملية إنزال جوي في ريف مدينة البوكمال بمحافظة دير الزور شرقي سوريا، واعتقلت ما يسمّى بـ "والي الفرات" التابع لتنظيم "داعش".

وقال الضابط، وهو برتبة عقيد، مفضلاً عدم الكشف عن اسمه، لوكالة الأناضول: "إن قوة من القوات الخاصة الأمريكية قامت بعملية إنزال جوي في قرية الباغوز، التابعة لمدينة البوكمال السورية الحدودية مع العراق (460 كم غرب الرمادي)".

وأضاف المصدر أن "العملية أسفرت عن اعتقال ما يسمّى والي الفرات، الذي كان قادماً من العراق مستقلاً عربة عسكرية"، دون مزيد من التفاصيل عن هوية القيادي في التنظيم.

شاهد أيضاً :

إنفوجرافيك: قاعدة الشعيرات السورية وأهميتها العسكرية

ويطلق التنظيم اسم "ولاية الفرات" على المناطق التي تضم مدن؛ عنه، وراوه، والقائم العراقية، وصولاً إلى مدينة البوكمال السورية الحدودية مع العراق‎.

وبيّن المصدر أن "عملية الإنزال انطلقت من قاعدة الأسد بناحية البغدادي، 90 كم غرب الرمادي، التي توجد فيها قوات التحالف الدولي".

والأسبوع الماضي، كشف ضابط رفيع بالجيش العراقي لذات الوكالة، عن وصول القوات الخاصة الأمريكية إلى قاعدة الأسد؛ للقيام بعمليات مساندة للقوات العراقية بتحرير مناطق من تنظيم "داعش"، غرب محافظة الأنبار.

وتعتمد عمليات الإنزال هذه، التي تثبت قدرة عالية في اختراق "داعش"، على "تكتيكات" عسكرية ذكية من أمريكا، يساعدها متعاونون من المنطقة بالمعلومات.

وعادة يتم الإنزال جواً لتنفيذ عمليات "خلف خطوط العدو"؛ وذلك لتدمير مواقع حيوية للعدو، أو نسف مستودعات الذخيرة، أو أسلحة التدمير الشامل التي يعدّها "العدو" للاستخدام في الخلف. وهذه العمليات خاصة جداً، وتحتاج لقدرات عالية، وتدريب دقيق، وإعداد محكم قبل تنفيذها.

مكة المكرمة