الأحد.. الأكثر دموية لغزة وإسرائيل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 21-07-2014 الساعة 10:30
نيويورك تايمز - ترجمة الخليج أونلاين


بدأت الفوضى في ساعة مبكرة من صباح يوم الأحد في الشجاعية، شرق مدينة غزة، حيث اشتبكت القوات الإسرائيلية مع نشطاء حماس، فهرب المدنيون مذعورين، لتتناثر بعدها جثث القتلى نتيجة القصف المدفعي، وما إن حل الغروب حتى كان واضحاً أن يوم الأحد هو اليوم الأكثر دموية للفلسطينيين في النزاع الأخير والأكثر دموية بالنسبة للجيش الإسرائيلي منذ سنوات.

إذ استشهد 72 فلسطينياً على الأقل و13 من الجنود والضباط الإسرائيليين في الشجاعية وحدها، وسرعان ما أصبح هذا الحي المنكوب رمزاً جديداً للصراع الإسرائيلي الفلسطيني المستمر منذ فترة طويلة، مما يؤكد الثمن الباهظ الذي يدفعه الطرفان في هذه الحرب الأخيرة في غزة.

يبدو أن عدد القتلى والاعتداء حي الشجاعية قد هز المجتمع الدولي، إذ لم يتوانَ قادة العالم في مواصلة الدعوة باهتمام بالغ لكلا الجانبين للعودة إلى الوراء؛ ولكن مع انتقاد إسرائيل في تصعيدها، وفي غضون ساعات، دعا الرئيس أوباما رئيس الوزراء الإسرائيلي للمرة الثانية في ثلاثة أيام، كما دعا مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إلى عقد جلسة طارئة بناءً على طلب من الفلسطينيين، وكان الأمين العام بان كي مون قد أصدر بياناً يصف فيه الهجوم على الشجاعية بــ "العمل الفظيع".

مكة المكرمة