الأردن: الملك لا يتقاضى راتباً من الموازنة العامة

قرار وقف راتبه جاء تلمُّساً منه للظروف الاقتصادية للخزينة

قرار وقف راتبه جاء تلمُّساً منه للظروف الاقتصادية للخزينة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 21-12-2017 الساعة 10:08
عمّان - الخليج أونلاين


قال الأمين العام للديوان الملكي الأردني، يوسف العيسوي، مساء الأربعاء، إن العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، لا يتقاضى أي راتب شهري من الموازنة العامة.

وأضاف العيسوي، خلال مناقشة اللجنة المالية بمجلس النواب موازنة "الديوان الملكي"، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام أردنية، أن "الملك ألغى منذ 5 سنوات، مخصصاته الشهرية من موازنة الدولة"، موضحاً أن "الديوان الملكي حريص على ضبط وترشيد النفقات".

وجاءت تصريحات الأمين العام للديوان الملكي رداً على تساؤلات وجهها له النائب الحالي في البرلمان الأردني، ونقيب المحامين الأردنيين السابق، صالح العرموطي، بشأن مخصصات الملك.

وبيَّن العيسوي أن "الملك يحثهم دائماً على الشفافية فيما يتعلق بموازنة الديوان"، مضيفاً أن قرار وقف راتبه جاء "تلمُّساً منه للظروف الاقتصادية للخزينة".

وتختتم اللجنة المالية في مجلس النواب، برئاسة النائب أحمد الصفدي، الخميس، مناقشاتها للموازنة العامة وموازنات الوحدات المستقلة لعام 2018، بلقاء رئيس الوزراء الأردني هاني الملقي، قبل الشروع في كتابة قرارها وتوصياتها.

وعقدت اللجنة 65 اجتماعاً طوال الفترة الماضية، ناقشت خلالها موازنات المؤسسات الحكومية، بحسب صحيفة "الرأي" الأردنية.

اقرأ أيضاً :

السعودية تطلق سراح الملياردير الفلسطيني صبيح المصري

وتواجه اللجنة عدداً من التحديات في كتابة تقريرها وتوصياتها، ومن هذه التحديات ملف رفع الدعم عن السلع، ومن أبرزها الخبز، ورفع الحكومة أسعار المشتقات النفطية.

كما تتضمن بنود الموازنة فرض مزيد من الضرائب، بالإضافة إلى إجراءات أخرى ستُحصّل للخزينة من المواطنين أكثر من 900 مليون دينار أردني العام المقبل.

وناقشت اللجنة، الأربعاء، موازنات الديوان الملكي، ووزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية، وهيئة النزاهة ومكافحة الفساد، وديوان المحاسبة، وديوان التشريع والرأي.

مكة المكرمة