الأردن يستأنف قصف "داعش" بسوريا بعد لقاء الملك بترامب

المقاتلات الأردنية تشن غارات على تنظيم الدولة جنوبي سوريا

المقاتلات الأردنية تشن غارات على تنظيم الدولة جنوبي سوريا

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 04-02-2017 الساعة 21:20
عمان- الخليج أونلاين


استأنفت القوات المسلحة الأردنية المشاركة في الطلعات الجوية ضمن التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة، واستهدفت طائراتها أهدافاً للتنظيم جنوبي سوريا، وذلك بعد أيام قليلة من لقاء جمع العاهل الأردني بالرئيس الأمريكي.

وقال بيان صادر عن سلاح الجو الملكي الأردني، إن طائرات تابعة للأردن "شنت مساء الجمعة غارات على أهداف مختلفة لتنظيم الدولة في الجنوب السوري؛ منها موقع عسكري كان قد احتله التنظيم، وكان يعود سابقاً للجيش السوري".

اقرأ أيضاً :

اتفاق أمريكي فرنسي على طرد إيران وحزب الله من سوريا

وبحسب البيان، فقد "قامت مقاتلات سلاح الجو الأردني بتدمير مستودعات للذخيرة، ومستودع لتعديل وتفخيخ الآليات، وثكنات لأفراد من عصابة داعش الإرهابية المجرمة، باستخدام طائرات بدون طيار وقنابل موجهة ذكية".

وأسفرت العملية، بحسب البيان، عن "قتل وجرح العديد من عناصر العصابة الإرهابية، إضافة إلى تدمير عدد من الآليات".

وكان العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، قد عقد محادثات مع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وأركان إدارته في واشنطن، تناولت سبل تعزيز الأمن الداخلي للمملكة وسط تزايد مخاطر هجمات تنظيم الدولة، وفق ما صرح مسؤولون ودبلوماسيون.

وقالت متحدثة باسم البيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، التقى الخميس الماضي الملك الأردني، عبد الله الثاني، وهو أول زعيم عربي يعقد محادثات مع الإدارة الأمريكية الجديدة.

والتقى العاهل الأردني ترامب خلال حضوره الفعالية السنوية المسماة بـ"إفطار الصلاة الوطنية السنوي"، الذي يحضره عادة سياسيون وزعماء دينيون في العاصمة واشنطن.

وناقش ملك الأردن، في وقت سابق من هذا الأسبوع، الحرب على تنظيم الدولة والأزمة السورية وقضايا أخرى مع مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكي.

ووفق وكالة أسوشيتد برس الأمريكية، فإن زيارة الملك عبد الله لواشنطن، تعد اختباراً لمدى قدرة ترامب على الحفاظ على حلفائه العرب الرئيسيين، في ظل الإجراءات المتشددة التي أعلن عنها مؤخراً ضد رعايا سبع دول عربية وإسلامية.

والمملكة الأردنية إحدى الدول العربية القليلة التي شاركت في حملة القصف الجوي التي تقودها الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة، الذي يسيطر على مناطق بالعراق وسوريا.

وكان الأردن بدأ بشن غارات ضد تنظيم الدولة في سوريا والعراق عام 2015، رداً على إعدام الطيار الأردني معاذ الكساسبة حرقاً على يد عناصر التنظيم، متوعداً تنظيم الدولة بـ"حرب لا هوادة فيها".

مكة المكرمة