الأردن يواصل الاستنفار ويحذر من تفجيرات جديدة

الرابط المختصرhttp://cli.re/g32aYD
قوة خاصة أردنية

قوة خاصة أردنية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 14-08-2018 الساعة 08:19
عمان- الخليج أونلاين

تواصل قوات الأمن الأردنية عمليات المداهمة والتفتيش في مدينة السلط وسط البلاد، وذلك بعد مواجهة دامية مع عدد من مسلحي تنظيم داعش؛ أسفرت عن مقتل 4 عسكريين، و3 من عناصر التنظيم.

ونفذت القوات الأردنية ليلة الاثنين/الثلاثاء عمليات دهم جديدة في مدينة السلط، وذلك بهدف اعتقال عدد من التابعين لتنظيم داعش.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن شهود عيان ومصادر أمنية، أن عمليات المداهمة طالت منطقة دوار المحباصية، ونُفذت بهدف إلقاء القبض على مشتبه بهم في "الانتماء إلى الفكر التكفيري".

وفي سياق متصل، أفاد موقع "خبرني" المحلي بأن عناصر الأجهزة الأمنية نفذوا، في ساعة متأخرة من ليل الاثنين، عملية مداهمة متجر في منطقة جبل الجوفة، شرقي العاصمة عمان.

ونقل الموقع عن شهود العيان أن قوة من الأجهزة الأمنية داهمت متجراً للتصوير، واعتقلت شخصاً فيه، دون معرفة الأسباب.

وفجّر مسلحون ليل العاشر من أغسطس، عبوة ناسفة دمرت سيارة تابعة لوحدات من الدرك والشرطة خلال قيامها بدورية مشتركة؛ وهو ما أسفر عن مقتل أحد أفراد الأمن.

وبعد هذا التفجير، أعلنت الأجهزة الأمنية الأردنية الاستنفار بين صفوفها للقبض على منفّذي الهجوم.

بدوره، أعلن وزير الداخلية الأردني سمير مبيضين، أن الأجهزة الأمنية أتمت عملها بـ"تنسيق عالي المستوى وبحرفية عالية وجمع المعلومات الاستخباراتية في وقت قياسي".

وقال "مبيضين" خلال مؤتمر صحفي، الاثنين: إن "العمليات أسفرت عن استشهاد 4 من رجال القوات المسلحة الأردنية"، بالإضافة إلى إصابة 10 عسكريين.

وأضاف :"العمليات أسفرت أيضاً عن مقتل 3 إرهابيين أردنيين، واعتقال عدد من الأشخاص، والتحقيقات لا تزال قائمة، وتبيَّن منها أن هناك مخططات أخرى لتنفيذ عمليات إرهابية تستهدف نقاطاً أمنية وتجمعات شعبية".

مكة المكرمة