الأركان الروسية: مقاتلو "ب ي د" سلّموا منبج لنظام الأسد

مقاتلون من مليشيا قوات سوريا الديمقراطية (أرشيف)

مقاتلون من مليشيا قوات سوريا الديمقراطية (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 03-03-2017 الساعة 17:18
موسكو - الخليج أونلاين


أعلن مدير قسم العمليات في هيئة الأركان العامة للجيش الروسي، الجنرال سيرغي رودوسكوي، أن مسلحي تنظيم "ب ي د" (الامتداد السوري لمنظمة بي كا كا الإرهابية)، سيسلّمون مواقعهم في مدينة منبج (شرقي حلب) وأطرافها إلى نظام بشار الأسد.

وذكر رودوسكوي في مؤتمر صحفي بوزارة الدفاع الروسية، أنَّ "مسلحي تنظيم (ب ي د) قبلوا الانسحاب من مدينة منبج وتسليمها للنظام السوري"، وأشار المسؤول الروسي إلى أنَّ "النظام في دمشق سيبدأ بتطبيق سلطته على مدينة منبج وما حولها اعتباراً من 3 من مارس/آذار الحالي".

اقرأ أيضاً :

"السعودية تطلق وكالة للتصنيف الاقتصادي

وكان وزير الدفاع التركي، فكري إيشيق، ذكر الجمعة، أن "مسلّحي تنظيمي (ب ي د) والدولة انسحبوا من بعض المواقع وسلّموها لقوات نظام الأسد"، مشيراً إلى أنَّ هذا الأمر يبيّن صحّة وجهة النظر التركية في أنّ الأطراف (تنظيم داعش، وتنظيم "ب ي د"، والنظام) ينسّق بعضهم مع بعض".

ودعا إيشيق، التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة -وعلى رأسه الولايات المتحدة الأمريكية- إلى الالتزام بتعهداتهم بانسحاب مسلحي "ب ي د" إلى شرق نهر الفرات.

وعلى هامش مفاوضات جنيف للسلام، نهاية الشهر الماضي، أكّدت المعارضة السورية أنها تمتلك وثائق تثبت وجود تنسيق بين النظام السوري وتنظيمات مصنّفة "إرهابية"؛ منها تنظيم الدولة، وأنها بصدد تسليمها للأمم المتحدة.

وكانت قوات نظام الأسد والمليشيات الداعمة لها قد سيطرت على 22 بلدة سكنية بجنوبي مدينة الباب خلال الأسبوعين الأخيرين، بحسب مصادر من المدينة قالت للأناضول في وقت سابق.

وخلال عمليات السيطرة على الأحياء السكنية، لم يُظهر التنظيم مقاومة تُذكر، وبذلك فرضت قوات الأسد والمليشيات الأجنبية سيطرتها على الطريق الواصل بين الباب ومحافظة الرقة الشمالية، معقل التنظيم في سوريا، لتعلن روسيا، الجمعة، أن قوات "ب ي د" قد سلّمت مدينة منبج إلى قوات نظام الأسد.

مكة المكرمة