الأسد: أرغب بإقامة علاقات طيبة مع واشنطن منذ زمن بعيد

أنكر الأسد استخدامه غاز الكلور ضد شعبه واعتبره من الدعاية الخبيثة وأنه غير فعال!!

أنكر الأسد استخدامه غاز الكلور ضد شعبه واعتبره من الدعاية الخبيثة وأنه غير فعال!!

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 30-03-2015 الساعة 08:26
دمشق- الخليج أونلاين


أبدى الرئيس السوري، بشار الأسد، استعداده لإقامة علاقات طيبة مع واشنطن، مؤكداً أن إيران وروسيا لا تطلبان منه شيئاً مقابل دعمهما له في مواجهة الثورة السورية التي دخلت عامها الخامس.

وأشار إلى أن تنظيم "الدولة" نما بشكل أكبر بعد بدء عمليات التحالف الدولي ضده، مضيفاً أن "ألف شخص ينضمون شهريّاً إلى التنظيم في سوريا، وداعش يكبر في العراق وليبيا".

جاء ذلك في حوار مع مذيع قناة سي بي إس الأمريكية، تشارلي روز، بثت القناة الجزء الأول منه الأحد، وهاجم فيه السعودية، بالقول: إن "داعش يتغذى من اتحاد النظام السياسي في السعودية مع الأيديولوجية الوهابية".

وردّاً على سؤال عن استخدام القوات السورية غاز الكلور والبراميل المتفجرة، أجاب الأسد أن "ادعاءات استخدام غاز الكلور هي دعاية خبيثة ضد سوريا"، موضحاً أن "غاز الكلور ليس بالغاز العسكري ويمكن شراؤه من أي مكان، فضلاً عن أنه سلاح غير فعال".

كما نفى استخدام القوات الحكومية للبراميل المتفجرة قائلاً: "لا يوجد شيء اسمه البراميل المتفجرة، لدينا قنابلنا، وجميع القنابل مصنوعة من أجل القتل".

وعن المقابل الذي تطلبه روسيا وإيران لدعمهما له، أفاد الأسد أن "روسيا تريد تحقيق التوازن في العالم، وتدعم سوريا لأنها تريد أن تكون ذات كلمة مسموعة في السياسة العالمية والمستقبل"، مضيفاً: "إيران وروسيا تدعماننا من أجل الاستقرار في المنطقة والحل السياسي، ولم تطلبا مني شيئاً بالمقابل".

وحول إمكانية إجراء حوار مع الولايات المتحدة الأمريكية، أعرب الرئيس السوري عن انفتاحه على الحوار مع واشنطن، مضيفاً: "لم نغلق أبواب الحوار أبداً، وعليهم هم أيضاً أن يكونوا مستعدين للحوار".

ولفت إلى أنه كان يرغب منذ زمن بعيد في إقامة علاقات طيبة مع الولايات المتحدة الأمريكية، مضيفاً: أن "أي شخص عاقل لا يرغب أن تكون علاقاته مع الولايات المتحدة سيئة".

مكة المكرمة
عاجل

تيريزا ماي: مجلس الوزراء وافق على مسودة الاتفاق بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي