الأمم المتحدة تؤجل محادثات السلام اليمنية المقررة بنوفمبر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gEMMmd

فرحان حق نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 09-11-2018 الساعة 08:59
نيويورك - الخليج أونلاين

أعلن فرحان حق، نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، الخميس، تأجيل محادثات السلام التي كانت مقررة نهاية نوفمبر الجاري، بين أطراف الأزمة اليمنية، إلى وقت لاحق نهاية العام الجاري.

وقال في تصريح صحفي: "لقد أسقط المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، خطته المتعلقة بعقد محادثات سلام حول اليمن قبل نهاية هذا الشهر"، مضيفاً أن غريفيث "يأمل في جلب الأطراف المتحاربة إلى الطاولة قبل نهاية هذا العام".

وفيما يتعلق بأسباب التأجيل، قال حق: "ما نحاول القيام به هو تذليل أي قضايا حتى نتمكن من الحصول على جولة ناجحة من المفاوضات في أقرب وقت ممكن".

وكان المبعوث الأممي إلى اليمن أعلن، في 25 أكتوبر الماضي، أنه يخطط لعقد جولة جديدة من المحادثات بين الأطراف اليمنية، نهاية نوفمبر ، وحث المبعوث الأممي حينها، على اغتنام ما وصفها بـ"الفرصة" من أجل التوصل لاتفاق بشأن تدابير لبناء الثقة.

ويحاول غريفيث التفاوض لإنهاء الصراع المستمر منذ أربع سنوات، والذي أسفر عن مقتل أكثر من عشرة آلاف شخص، ودفع باليمن إلى شفا مجاعة.

وأخفقت محادثات سابقة رعتها الأمم المتحدة في إنهاء الصراع الذي يعتبر إلى حد بعيد حرباً بالوكالة بين السعودية وإيران.

وانتهت آخر جولة من المحادثات عام 2016 بانسحاب حكومة هادي، بعدما رفض الحوثيون اقتراحاً من الأمم المتحدة يدعو الجماعة لترك ثلاث مدن رئيسية بينها صنعاء، تمهيداً لإجراء محادثات لتشكيل حكومة.

مكة المكرمة