الأمم المتحدة تدعو لإجراءات فورية في قضاء عين العرب السوري

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 07-10-2014 الساعة 07:36
نيويورك - الخليج أونلاين


أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أنه "يتابع بقلق بالغ" الهجوم المستمر الذي يشنه مقاتلو تنظيم "الدولة الإسلامية" على قضاء عين العرب المعروف بكوباني شمالي سوريا، ما أسفر عن نزوح جماعي للمدنيين، ولا سيما إلى تركيا، فضلاً عن وقوع المزيد من الوفيات والإصابات.

وفي بيان أصدره المتحدث الرسمي باسمه في وقت متأخر من مساء يوم الاثنين، حذر كي مون من "الانتهاكات الجسيمة وواسعة النطاق لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي التي ترتكبها الجماعة "الإرهابية" خلال حملتها الهمجية في المناطق التي وقعت تحت سيطرتها في سوريا والعراق".

وأردف قائلاً: "إنني أهيب بإلحاح بجميع أولئك الذين بإمكانهم اتخاذ إجراءات فورية لحماية السكان المدنيين المحاصرين في عين العرب أن يفعلوا ذلك على الفور".

وتضاربت الأنباء بشأن المعارك العنيفة الدائرة منذ يومين بين تنظيم "الدولة" والأكراد في مدينة عين العرب "كوباني"، وتشير الأنباء إلى مقتل العشرات من كلا الجانبين وسط موجات واسعة من نزوح المدنيين.

الجدير بالذكر أن تنظيم "الدولة الإسلامية" رفع رايته في الجانب الشرقي من بلدة قضاء عين العرب "كوباني" السورية الحدودية، حيث يخوض مقاتلوه معارك مع المقاتلين الأكراد للسيطرة على البلدة، وفقاً لوكالة رويترز.

وكانت المقاتلات الهولندية والبلجيكية والأسترالية نفذت أولى مهماتها القتالية ضد تنظيم "الدولة" في العراق الاثنين الماضي، بعد انضمامها إلى التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، في حين نفذت طائرات السوبر هورنيت، ليلة أمس الاثنين، مهمة اعتراض وإسناد جوي قريب فوق شمالي العراق، وفقاً لما أعلنه الجيش الأسترالي في بيان له.

مكة المكرمة