الأمم المتحدة تطالب السيسي بفتح معبر رفح

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 10-07-2014 الساعة 06:43
نيويورك - الخليج أونلاين


طلب بان كي مون، الأمين العام للأمم المتحدة من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي فتح معبر رفح الحدودي، لتخفيف المعاناة الإنسانية التي يواجهها الفلسطينيون في قطاع غزة.

وقال في مؤتمر صحفي بمقر الأمم المتحدة في نيويورك اليوم إنه أجرى اتصالاً هاتفياً مع السيسي طالباً منه المساعدة في تسهيل العودة إلى اتفاق وقف إطلاق النار الذي توصل إليه الجانبان في نوفمبر/ تشرين الثاني 2012.

وعبر الأمين العام للأمم المتحدة عن فزعه "من اندلاع موجة جديدة من أعمال العنف في غزة وجنوب إسرائيل والضفة الغربية، إن هذا هو أهم الاختبارات التي واجهتها المنطقة في السنوات الأخيرة، وتدهور الوضع يمكن أن يؤدي إلى دوامة لن يكون بمقدور أحد السيطرة عليها، إن غزة والمنطقة ككل، لا يمكن أن يتحملا حرباً شاملة أخرى" حسب الأمين العام.

وأمضى بان كي مون معظم ساعات النهار اليوم في اتصالات ومشاورات هاتفية مع قادة المنطقة والعالم كما قال، على رأسهم الرئيس الفلسطيني وبنيامين نتنياهو رئيس الحكومة الإسرائيلية وأمير قطر والعاهل السعودي والرئيس المصري وجون كيري ونبيل العربي، وأكد الأمين العام أنه "يشجع الحكومة المصرية على فتح معبر رفح بشكل عاجل للأغراض الإنسانية للمساعدة في تخفيف المعاناة".

وأشاد الأمين العام بـ "تمسك وشجاعة الرئيس محمود عباس والتزامه الأمني"، واصفاً ذلك بأنه "أمر ضروري"، مضيفاً أنه "حث نتنياهو على ممارسة أقصى درجات ضبط النفس واحترام الالتزامات الدولية المتعلقة بالمدنيين"، معرباً عن قلقه إزاء العدد المتزايد من الضحايا في صفوف المدنيين الفلسطينيين.

وتشن قوات الاحتلال منذ مساء الاثنين غارات جوية على أنحاء متفرقة في قطاع غزة، راح ضحيتها 72 شهيداً وأكثر من 520 مصاباً حتى فجر اليوم الخميس وفق مصادر طبية فلسطنية.

مكة المكرمة