الأمم المتحدة: "داعش" يحتمي بـ"100" ألف مدني في الموصل

الأمم المتحدة: الذين هربوا من "داعش" يعيشون صدمة شديدة

الأمم المتحدة: الذين هربوا من "داعش" يعيشون صدمة شديدة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 16-06-2017 الساعة 15:10
جنيف - الخليج أونلاين


ذكرت الأمم المتحدة، الجمعة، أن أكثر من مئة ألف مدني عراقي محتجزون لدى مسلحي تنظيم الدولة في الموصل شمالي العراق، التي تسعى القوات العراقية إلى استعادة السيطرة عليها.

وصرح ممثل مفوضية اللاجئين في الأمم المتحدة للاجئين العراقيين، برونو جدو، في مؤتمر صحافي في جنيف، أن تنظيم الدولة يحتجز المدنيين خلال معارك خارج الموصل، ويرغمونهم على التوجه إلى المدينة القديمة، أحد الأحياء الأخيرة التي لا تزال تحت سيطرة التنظيم.

وقال جدو: "أكثر من مئة ألف مدني قد يكونون محتجزين في المدينة القديمة (...)، وهؤلاء المدنيون محتجزون بشكل أساسي كدروع بشرية".

اقرأ أيضاً :

أمريكا تدرج مسؤول كيماوي "داعش" على لائحة الإرهاب

وأضاف: "نعرف أن (مقاتلي) داعش اقتادوهم معهم عندما رحلوا (...) عن مواقع كانت تشهد معارك".

وتابع: أن "هؤلاء المدنيين محتجزون كدروع بشرية في المدينة القديمة".

وشدد على أن هؤلاء المدنيين المحرومين من المياه والغذاء والكهرباء يعيشون في "ظروف يتزايد فيها الرعب"، مشيراً إلى أنهم "محاطون بالمعارك من كل جهة".

ولفت إلى أن القناصين يستهدفون أي شخص يحاول مغادرة المناطق الخاضعة لسيطرة المتطرفين، والقلة الذين حاولوا الفرار "يعانون من صدمة شديدة".

وتخوض القوات العراقية معارك في آخر الأحياء الواقعة تحت سيطرة تنظيم الدولة غربي الموصل، في إطار هجوم بدأته قبل سبعة أشهر تمكنت خلاله من طرد التنظيم من القسم الأكبر من المدينة. لكن المناطق المتبقية في آخر معاقل التنظيم في الموصل تضم كثافة سكانية كبيرة.

مكة المكرمة