الأمم المتحدة: مفاوضات "جنيف 5" السورية تنطلق الجمعة

فرحان حق

فرحان حق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 22-03-2017 الساعة 20:30
واشنطن - الخليج أونلاين


قال مسؤول أممي إن الجولة الخامسة من محادثات جنيف الخاصة بالأزمة السورية ستنطلق الجمعة، موضحاً أن المبعوث الأممي، استافان دي ميستورا، سيزور أنقرة الخميس؛ لإجراء مزيد من المفاوضات.

ونقلت وكالة الأناضول عن فرحان حق، نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، قوله في مقر المنظمة بنيويورك، الأربعاء، إن جولة مفاوضات جنيف الخاصة بسوريا ستبدأ بعد غد الجمعة.

وأوضح المتحدث أن المبعوث الأممي إلى سوريا استافان دي ميستورا، الموجود حالياً في روسيا، سيتوجه الخميس إلى أنقرة لإجراء مزيد من المشاورات.

والجولة الخامسة من المفاوضات كان مقرراً لها الخميس، لكن "حق" أوضح أن المتفاوضين سيصلون إلى جنيف الخميس، وسيكون دي ميستورا في أنقرة.

اقرأ أيضاً:

فيلق الرحمن: معركة دمشق مستمرة وأطلقنا المرحلة الثانية وحدنا

ولم تنجح جولات سابقة من المفاوضات في التوصل إلى حل سياسي لإنهاء الصراع الذي دخل عامه السابع، وأدى إلى مقتل عشرات الآلاف من السوريين، وخلَّف ملايين اللاجئين، فضلاً عن نزوح عشرات الآلاف من مناطقهم بسبب القتال.

ولا يزال النظام السوري وحلفاؤه الروس والإيرانيون، وما يتبعهم من مليشيات أجنبية، يسعون للقضاء على الثورة السورية عسكرياً، في حين تواصل فصائل المعارضة تمسكها بإسقاط الأسد سياسياً أو عسكرياً.

وتنطلق الجولة الجديدة من المفاوضات في وقت تشن المعارضة هجوماً واسعاً على مناطق سيطرة الأسد في ريف حماة الشمالي، الذي تمكنت من استعادة عدة قرى ونقاط استراتيجية هامة به خلال اليومين الماضيين فيما يعرف بمعركة "وقل اعملوا".

وكانت فصائل المعارضة المسلحة، ومنها فيلق الرحمن وحركة أحرار الشام وجبهة تحرير الشام، قد أطلقت، الأحد (19 مارس/آذار)، معركة للسيطرة على المنطقة الفاصلة بين حيي جوبر والقابون المحاصرَين، والخاضعين لسيطرة المعارضة، لتأمين تواصل جغرافي بينهما.

ونجحت هذه الفصائل في السيطرة على عدد من المناطق الاستراتيجية في قلب العاصمة دمشق، مع سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف قوات الأسد (الحرس الجمهوري والفرقة الرابعة) والمليشيات الشيعية العراقية، فيما عرف بمعركة "يا عباد الله اثبتوا".

ودفع الهجوم نظام الأسد إلى إرسال تعزيزات كبيرة لاحقاً، واستعادة نحو 30-40% من المناطق التي خسرها، قبل أن تعاود الفصائل الهجوم وتستعيد بعض ما خسرته.

مكة المكرمة