الأمم المتحدة: نشوب معركة في إدلب يهدِّد مليون طفل

الرابط المختصرhttp://cli.re/LoJyVe

التهديد باقتحام إدلب ينذر بكارثة عنوانها النازحون الأبرياء

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 11-08-2018 الساعة 22:59
نيويورك - الخليج أونلاين

حذَّرت منظَّمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، الجمعة، من أن نشوب معركة في محافظة إدلب، بين قوات النظام السوري وفصائل المعارضة، سيؤثّر في حياة أكثر من مليون طفل الكثير منهم يعيشون في مخيَّمات لاجئين.

وقالت المنظَّمة في بيان لها: إن "هناك نقصاً كبيراً بالفعل في الطعام والمياه والأدوية في محافظة إدلب، التي نزح إليها قرابة مليون سوري جراء عمليات القوات النظامية في مختلف أنحاء البلاد".

وقال المدير الإقليمي للمنظَّمة في الشرق الأوسط، غيرت كابيلير: "يجب ألا يتعرَّض أطفال سوريا لموجة أخرى من العنف، ولا يمكن، أو لمعركة أخرى طاحنة، أو بالتأكيد لمزيد من القتل".

ومنذ أعوام لجأ النظام السوري إلى تجميع قوات المعارضة في مدينة إدلب مع كل معركة يخوضها في المدن.

ويعيش نحو 2.9 مليون شخص في إدلب والمناطق المحيطة بها الخاضعة لسيطرة المعارضة، وفقاً لتقديرات الأمم المتحدة.

وتسبَّبت الحرب في سوريا بمقتل ما لا يقلّ عن 400 ألف شخص، وتهجير أكثر من 11 مليون شخص، بينهم 5.6 ملايين لاجئ في الخارج، حسبما ذكرته الأمم المتحدة،

مكة المكرمة