الأمم المتحدة: نظام الأسد يعذب معتقلين بشكل "منهجي"

استيفان دوغريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة

استيفان دوغريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 16-05-2017 الساعة 22:37
واشنطن - الخليج أونلاين


أعربت الأمم المتحدة، الثلاثاء، عن قلقها البالغ بشأن مصير آلاف المدنيين المعتقلين في سجون النظام السوري، مشيرة إلى اعتقادها أنهم يتعرضون بشكل منهجي لمعاملة قاسية ولا إنسانية ومهينة، من بينها التعذيب والعنف الجنسي.

وخلال مؤتمر صحفي في مقر المنظمة الدولية بمدينة نيويورك، قال استيفان دوغريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة: إن "هيئات الأمم المتحدة، وعلى مدار السنوات الماضية، وثّقت بانتظام، وأبلغت عن انتهاكات لحقوق الإنسان في السجون ومراكز الاحتجاز التابعة للنظام السوري".

اقرأ أيضاً:

كيف بات بشار الأسد "هتلر العرب" بارتكابه الهولوكوست السوري؟

يأتي هذا بعد إعلان مساعد وزير الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأدنى، ستيوارت جونز، الاثنين، امتلاك واشنطن أدلة حول إحراق نظام بشار الأسد جثامين معتقلين في بناء داخل سجن صيدنايا العسكري (شمال دمشق) بعد قتلهم".

وأوضح جونز، في مؤتمر صحفي، أن نظام الأسد مارس الاغتصاب والصعق الكهربائي على المعتقلين السوريين.

وأشار إلى أن النظام يحتجز 70 معتقلاً في زنزانات تتسع لخمسة أشخاص فقط بسجن صيدنايا، كما اتهمه باختطاف عشرات الألوف من المواطنين السوريين.

وتعليقاً على تصريحات جونز، قال المتحدث الأممي: "لا تستطيع الأمم المتحدة التحقق بشكل مستقل من المعلومات عن محرقة في سجن صيدنايا. وقد رفضت الحكومة السورية الطلبات المتكررة من هيئات الأمم المتحدة المختلفة للوصول إلى مراكز الاحتجاز والسجون".

مكة المكرمة