الأمن اللبناني يفرق بين عدة أمهات فلسطينيات وأبنائهن

السلطات اللبنانية توقف استقبال الاجئين من سورية (أرشيف)

السلطات اللبنانية توقف استقبال الاجئين من سورية (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 20-06-2014 الساعة 11:19
بيروت- الخليج أونلاين


اتهم تقرير لـ "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية"، الأمن العام اللبناني بمنع 6 نساء فلسطينيات سوريات من الالتحاق بأبنائهن في لبنان، وذلك بعد أن منع الأمهات اللواتي رافقن أبناءهن إلى سورية، لتقديم امتحانات الثانوية العامة، من العودة إلى لبنان. إذ سمح صباح الأمس، بدخول الطلاب الفلسطينيين السوريين فقط دون أمهاتهم.

وذكرت المجموعة في بيان لها، اليوم الجمعة (20-6)، أن الأمهات رفضن قرار الأمن العام، ومازلن عالقات عند الحدود السورية- اللبنانية، منذ صباح أمس الخميس، وفي السياق ذاته، أطلق عدد من أهالي النساء العالقات، مناشدات وجهوها إلى كل من اللواء عباس إبراهيم، والأمن العام اللبناني، وجميع المعنيين، التدخل والسماح للنساء الـ 6 بالدخول إلى لبنان، وجمع شملهن بأسرهن.

على صعيد آخر، أكد البيان أن أصوات انفجارات عنيفة، هزت يوم أمس الخميس، مخيم درعا للاجئين الفلسطينيين جنوب سورية، إذ تعرضت المناطق المحيطة به لقصف عنيف، في حين يعاني من تبقى من أهالي المخيم من غياب معظم الخدمات الأساسية فيه، وذلك بسبب الدمار الكبير الذي أصاب أبنيته، نتيجة القصف المتكرر والعنيف الذي استهدفه، وقد اضطرت مئات من عائلات المخيم للنزوح عنه حفاظاً على أرواحها.

هذا وأشار البيان إلى أن الحصار المشدد المفروض على مخيم اليرموك بدمشق، ما زال مستمراً منذ أكثر من 11 شهراً، مما تسبب بتوقف مخابز ومعظم مستشفيات المخيم عن العمل بشكل كامل، إضافة إلى انقطاع التيار الكهربائي منذ نحو عام.

مكة المكرمة