الإدارة الأمريكية لنتنياهو: انتقادنا للاستيطان يستند إلى حقائق

"جين بساكي" المتحدثة باسم الإدارة الأمريكية

"جين بساكي" المتحدثة باسم الإدارة الأمريكية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 03-10-2014 الساعة 14:41
القدس المحتلة- الخليج أونلاين


يستمر الأخذ والرد بين رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" والإدارة الأمريكية، بعد أن وجهت الأخيرة انتقادات شديدة اللهجة ضد المخططات الإسرائيلية للاستيطان شرقي القدس المحتلة.

وردّ "بنيامين نتنياهو" على الإدارة الأمريكية مطالباً إياها "بفحص الحقائق"، في حين صرّحت الولايات المتحدة مجيبة إياه أنها "تعرف الحقائق على الأرض".

ونقلت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، في عددها الصادر الجمعة، عن المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية "جين بساكي" ردّها على "نتنياهو" بأن "انتقادات الولايات المتحدة جاءت بعد معلومات ميدانية وصلتها".

إضافة لذلك قالت: إن "للولايات المتحدة حضوراً على الأرض، وإن الإدارة الأمريكية تعتمد على معلومات واضحة وعدة حقائق، منها المراحل المتقدمة التي وصل لها التخطيط والبناء في المستوطنات، والنشاط الاستيطاني المتواصل، مما دفع الولايات المتحدة إلى التعبير عن قلقها".

مع ذلك شددت المتحدثة بأن هذه الانتقادات لا تغيّر من حقيقة كون إسرائيل ستظل حليفاً وشريكاً للولايات المتحدة، إلا أنها أيضاً تعتبر أنه يجب "تجنب النشاطات الاستفزازية التي تعرقل طريق السلام".

وكان الرئيس الأمريكي "باراك أوباما" انتقد مخططاً إسرائيلياً لبناء 2610 وحدات سكنية على أراضي حي "بيت صفافا" الفلسطيني شرقي القدس، أو المسمى بـ"غفعات همطوس"، لكن "نتنياهو" رفض الانتقادات، واعتبر أن الإدارة الأمريكية لا تستند إلى "حقائق"، مدّعياً أن البناء هو ليس في مستوطنة، ولكن في حي من أحياء القدس.

مكة المكرمة