الإصلاح اليمني: تباطؤ الحكومة في بناء الجيش يهدد بالفوضى

حزب الإصلاح: استمرار الفراغ الأمني يبرز مليشيات متطرفة جديدة تخدم الانقلابيين

حزب الإصلاح: استمرار الفراغ الأمني يبرز مليشيات متطرفة جديدة تخدم الانقلابيين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 07-12-2015 الساعة 08:54
صنعاء- الخليج أونلاين


‎قال حزب الإصلاح اليمني، الأحد: إن "تباطؤ الحكومة في إعادة بناء الجهازَين الأمني والعسكري، يهدد باتساع رقعة الفوضى، ويجعل المدن المحررة عرضة للسقوط تحت سيطرة جماعات العنف والتطرف".

‎كما أدان الحزب المحسوب على الإخوان المسلمين، في بيان نشره على موقعه الرسمي، اغتيال محافظ عدن، اللواء جعفر محمد سعد، الأحد، في تفجير سيارة مفخخة استهدفت موكبه.

وكان محافظ عدن، اللواء جعفر محمد سعد، قد قُتل مع 8 من مرافقيه، صباح الأحد، إثر تفجير سيارة مفخخة استهدفت موكبه، في حي التواهي بمدينة عدن، وذلك في عملية تبناها تنظيم "الدولة"، بحسب بيان نشر على موقع محسوب على التنظيم.

وأضاف "الإصلاح": أن "استمرار الفراغ الأمني وترك المجال للمجاميع المسلحة، يبدد جهود الجيش الوطني والمقاومة الشعبية وقوات التحالف العربي في تحرير تلك المدن من الحوثيين وقوات صالح، ويعيدها إلى نقطة الصفر". 

‎وأشار إلى أن "استمرار الفراغ الأمني يبرز مليشيات متطرفة جديدة تخدم الانقلابيين، وتحقق أهدافهم"، في إشارة إلى الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

‎وطالب الحزب بـ"دمج تشكيلات المقاومة الشعبية في الوحدات الأمنية والعسكرية، وإعادة تأهيلها وتدريبها بما يمكنها من القيام بمهام حفظ الأمن وحماية المنشآت العامة والخاصة في مدينة عدن وكافة المدن المحررة".

‎وأكد البيان أن "قطع دابر الإرهاب يستدعي استراتيجية وطنية تتكاتف فيها جهود جميع القوى والمكونات لمواجهة هذه الآفة الخطيرة التي لن ينجو منها أحد".

مكة المكرمة
عاجل

الكويت | نائب وزير الخارجية : القمة الخليجية المقبلة في الرياض ستعقد بحضور جميع الدول الأعضاء في مجلس التعاون