الإعلام العبري يتغنى بتصريحات بن سلمان ويشبهه بـ"نتنياهو"

الإعلام العبري يبدي ارتياحاً من تصريحات بن سلمان

الإعلام العبري يبدي ارتياحاً من تصريحات بن سلمان

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 03-04-2018 الساعة 17:24
القدس المحتلة - الخليج أونلاين


باهتمام بالغ تناقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية تصريحات ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، المتعلقة بإقامة دولة مستقلة لـ"إسرائيل"، وقالت إحداها إنه ونتنياهو "وجهان لعملة واحدة".

وأطلق بن سلمان، الذي يجري جولة داخل الولايات المتحدة، تصريحات مثيرة لمجلة "ذا أتلانتيك" الأمريكية، الاثنين، عن الوضع في الشرق الأوسط، خصوصاً فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية والعلاقة مع "إسرائيل".

وعند سؤاله عما إذا كان يرى أن "الشعب اليهودي له الحق في العيش بدولة قومية أو في جزء من موطن أجداده على الأقل"، قال بن سلمان: "كل شعب بأي مكان له الحق في العيش بسلام".

وأضاف أن لـ"الفلسطينيين والإسرائيليين الحق بامتلاك دولتهم الخاصة، لكن في الوقت نفسه يجب أن يكون لدينا اتفاق سلام؛ لضمان الاستقرار للجميع ولإقامة علاقات طبيعية".

اقرأ أيضاً :

بن سلمان: لا مشكلة لنا مع اليهود ولدينا مصالح مع "إسرائيل"

- احتفاء إسرائيلي

تصريحات بن سلمان تصدرت الصحف ونشرات وسائل الإعلام العبرية المختلفة، فصحيفة هآرتس، وصفت ما قاله بن سلمان بأنه "اعتراف بدولة إسرائيل".

وكتب مير طبعون: "تشير تصريحات ولي العهد محمد بن سلمان إلى مجلة أتلانتيك إلى اعتراف سعودي واضح بحق إسرائيل في الوجود كدولة قومية".

وأوردت صحيفة "يسرائيل هايوم"، المقربة جداً من رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، خبر المقابلة مع بن سلمان، قائلة: إن "ولي العهد السعودي يُواصل إطلاق التصريحات المفاجئة".

ولفتت الصحيفة الانتباه إلى أن بن سلمان "ساوى مرة أخرى ألمانيا النازية مع إيران، وقال للصحيفة الأمريكيّة إن المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، علي خامنئي، يجعل من هتلر يبدو جيداً، وأن هتلر لم يقُم بفعل ما يفعله خامنئي؛ فالأول أراد احتلال أوروبا، أما خامنئي فيريد احتلال العالم".

وكان ولي العهد السعودي قال، في معرض حديثه عن إيران: إن "خامنئي يحاول غزو العالم مثل هتلر، وليس لدينا مشكلة مع الشيعة"، مبيناً أن "هناك سيناريو حرب في الشرق الأوسط، وهذا خطر على العالم، وعلينا اتخاذ قرارات خطيرة لتجنب اتخاذ قرارات مؤلمة مستقبلاً".

موقع "والا" العبري هو الآخر تناول تصريحات بن سلمان، مشيراً إلى أن "ولي العهد السعودي يواصل تبني سياسة الصداقة مع إسرائيل والشعب اليهودي بتصريحه حول حقّ اليهود في دولة خاصة بهم".

وفي موقع والا أيضاً قال الكاتب غيا اليستر: إن "تصريحات ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان هي مؤشر جديد على احترار العلاقة بين إسرائيل والسعودية".

وأضاف أن "السعودية ليس لها علاقات مع إسرائيل، ولكن وراء الكواليس هناك تقارير تفيد بأن الاتصالات بين الجانبين جارية بسبب الخوف المشترك من إيران".

بدوره أبدى موقع "غلبوز" تعظيماً كبيراً لتصريحات بن سلمان، وقال إن "الأمير السعودي يصنع التاريخ ويعترف بحق إسرائيل في الوجود".

وحول تصريحات ولي عهد السعودية، أكد الكاتب الإسرائيلي أوريل بئيري، في موقع "سروجيم"، أن "بن سلمان يقدّم دليلاً جديداً وواضحاً حول تحسن العلاقات بين إسرائيل والسعودية".

فيما أشار يوني ين مناحيم، من معهد القدس للدراسات الإقليمية، إلى أن هذه التصريحات تسببت بحصول "هجوم شرس في العالم العربي ضد ولي العهد السعودي"، وذلك في مقال له حمل عنوان: بن سلمان ونتنياهو وجهان لعملة واحدة.

يشار إلى أن "الخليج أونلاين" كان قد انفرد، في 9 مارس الماضي، بالكشف عن تفاصيل لقاءات سرية هي الأولى من نوعها جرت بين السعودية و"إسرائيل" في العاصمة المصرية القاهرة، مطلع مارس، وأثارت ردود أفعال فلسطينية وعربية ودولية وإسرائيلية كبيرة.

مكة المكرمة