الإفراج عن صحفي الجزيرة "الشامي" في مصر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 18-06-2014 الساعة 08:15
القاهرة- الخليج أونلاين


أخلت السلطات المصرية، سبيل الصحفي في قناة الجزيرة عبد الله الشامي، بعد نحو عشرة أشهر من اعتقاله.

وقد بدا على الشامي الإرهاق والنحول، فيما كان ينفذ إضراباً منذ نحو خمسة أشهر احتجاجاً على توقيفه.

وجاء خروج الشامي، بعدما أصدر النائب العام المصري قراراً بالإفراج عنه لدواع صحية.

وكان في انتظار الشامي خارج مركز الشرطة، أصدقاؤه وأقرباؤه، تتقدمهم والدته وزوجته وأحد أشقائه.

وأعربت قناة الجزيرة، في بيان عن "ارتياحها" للإفراج عن الشامي، وأضافت: "هذا الخبر مدعاة للارتياح أكثر منه للاحتفال، فقد عاش الشامي رحلة معاناة استمرت لأكثر من عشرة أشهر. وبالطبع سوف يحتاج إلى قضاء وقت كاف مع أسرته لاستعادة همته، قبل أن نتطلع لرؤيته على الشاشة، يؤدي عمله الصحفي الذي ظهر جلياً مدى حبه له".

ويأتي الإفراج عن الشامي، غداة تحديد موعد الإثنين 23 يونيو/ حزيران، لجلسة النطق بالحكم في قضية سائر صحفيي الجزيرة، المتهمين بدعم جماعة الإخوان المسلمين.

وكالات

مكة المكرمة