الإمارات تتضامن مع قرار البحرين طرد دبلوماسي أمريكي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 09-07-2014 الساعة 01:31
أبو ظبي - الخليج أونلاين


أعربت وزارة الخارجية الإماراتية، مساء الثلاثاء، عن تضامنها مع ما وصفته بـ"القرارات السيادية لمملكة البحرين"، وذلك بعد يوم واحد من إعلان وزارة الخارجية البحرينية اعتبار مساعد وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية في المملكة "شخصاً غير مرحب به".

وقالت وزارة الخارجية الإماراتية في بيان لها: "الإمارات تعلن عن تضامنها مع القرارات السيادية لمملكة البحرين، والتي تضمنت احترام المسؤولين الخارجيين والزائرين والبعثات الدبلوماسية للأعراف الدبلوماسية التقليدية، فيما يتعلق باتصالاتها مع قطاعات المجتمع ومنظمات المجتمع المدني في البحرين".

وجاء في البيان: "إن لمملكة البحرين كامل الحق السيادي في اتخاذ ما تراه مناسباً، من إجراءات تمنع الترويج من خلال هذا التواصل لجماعات داخلية تبرر العنف وتحرض عليه وتمارسه، وتستغل اتصالاتها الخارجية لتقديم معلومات خاطئة ومشوهة عن البحرين".

وقررت، الاثنين، وزارة الخارجية البحرينية اعتبار "توماس مالينوسكي" مساعد وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية للشؤون الديمقراطية وحقوق الإنسان والعمل، شخصاً غير مرحب به، وطلبت منه مغادرة البلاد فوراً.

وبرر بيان الخارجية البحرينية قرار طرد توماس "لتدخله في الشؤون الداخلية لمملكة البحرين، وعقده اجتماعات مع طرف دون أطراف أخرى، بما يبين سياسة التفرقة بين أبناء الشعب الواحد، وبما يتعارض مع الأعراف الدبلوماسية والعلاقات الطبيعية بين الدول".

يشار إلى أن تقريراً للخارجية الأمريكية تحدث عن انتهاكات لحقوق الإنسان في البحرين، مجسدة باعتقال واحتجاز المحتجين بتهم غامضة، والذي يؤدي في بعض الحالات -بحسب التقرير- إلى تعرضهم للتعذيب في الاعتقال، وهو ما نفته المملكة.

مكة المكرمة