الإمارات تستغل أطفال سقطرى للهتاف ضد "الإصلاح"!

الرابط المختصرhttp://cli.re/gPVYkD
الهلال الأحمر الإماراتي في سقطرى (أرشيف)

الهلال الأحمر الإماراتي في سقطرى (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 14-09-2018 الساعة 13:54
سقطرى – الخليج أونلاين (خاص)

أظهر مقطع فيديو نشره الناشط اليمني عارف السقطري على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" استمرار دولة الإمارات في تسييس العمل الإنساني في اليمن، ومحاولة فرض أفكارها وأجندتها بمختلف الوسائل، حتى على الأطفال.

وفي الفيديو يبرز صوت أحد موظفي الهلال الأحمر الإماراتي وهو يستغل أطفال سقطرى ليقولوا إنهم يحبون الإمارات ويكرهون الإصلاح (حزب يمني ذو مرجعية إسلامية).

ورغم أن العدو المعلن للإمارات والتحالف في اليمن هو الحوثي، فإن أنشطتها تستهدف حزب الإصلاح؛ لمرجعيته الفكرية المرتبطة بالإخوان المسلمين، ولمشاركته الفاعلة في ثورة فبراير 2011 التي أطاحت بالرئيس المخلوع علي صالح من كرسي الرئاسة.

وعمدت الإمارات الى إقصاء المسؤولين المنتمين لحزب الإصلاح من مناصبهم رغم مشاركتهم الفاعلة في المقاومة ضد الحوثيين، كما أحرقت مليشياتها في الجنوب مقار الإصلاح واعتقلت قياداته وناشطيه.

وتشارك الإمارات ضمن التحالف العربي الذي تقوده السعودية لإعادة الشرعية في اليمن، إلإ أنها سارعت إلى استغلال وجودها وسيطرت على موانئ ومطارات يمنية، وأنشأت قواعد عسكرية، كما حاولت السيطرة على جزيرة سقطرى عسكرياً.

وتستغل الإمارات الأنشطة الإغاثية للهلال الأحمر الإماراتي في كسب الولاءات والتغطية على أجندتها التي تتعارض مع سيادة اليمن، وفقاً لمراقبين ومواطنين يمنيين.

مكة المكرمة