الإمارات تعلن وقف معركة الحديدة "مؤقتاً"

أبوظبي تجاهلت التحذيرات الدولية وشنت عملية هددت حياة آلاف اليمنيين

قُتل في الحرب اليمنية قرابة 10 آلاف يمني

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 01-07-2018 الساعة 11:26
صنعاء - الخليج أونلاين

أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة، الشريك الرئيسي في التحالف العربي الذي تقوده السعودية باليمن، اليوم الأحد، وقف عملياتها العسكرية في الحديدة بشكل مؤقت، وذلك بعد تجاهلها للتحذيرات الدولية وقيامها بعملية هددت حياة آلاف اليمنيين لإعاقتها وصول المساعدت الإنسانية.

وقالت أبوظبي إن الإيقاف جاء "من أجل إفساح المجال أمام جهود مبعوث الأمم المتحدة، مارتن غريفيث، لتسهيل عملية تسليم الحوثيين لميناء الحديدة لقوات التحالف دون شروط".

ورحب وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، في تغريدة على حسابه بـ"تويتر"، بالجهود التي يبذلها غريفيث "من أجل انسحاب المتمردين الحوثيين من مدينة الحديدة والميناء".

وقال قرقاش: "أوقفنا حملتنا مؤقتاً لإتاحة الوقت الكافي لاستكشاف هذا الخيار بشكل كامل".

وكانت قوات الجيش اليمني سيطرت على مطار الحديدة ومواقع محيطة به بدعم من التحالف العربي، فيما تدور معارك شرسة بين الطرفين في الجهة الجنوبية من المدينة، التي يسيطر عليها الحوثيون منذ أكتوبر 2014.

 

وكانت منظمات إنسانية دولية حذرت من تأثير معركة الحديدة على المساعدات الإنسانية التي تدخل البلاد من خلال ميناء المدينة وسط مخاوف من تفاقم الأزمة الإنسانية في البلاد المنكوبة أصلاً.

ويشهد اليمن، منذ ثلاثة أعوام، حرباً عنيفة بين القوات الحكومية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، المسنودة بقوات التحالف العربي بقيادة السعودية، من جهة، ومسلحي جماعة الحوثي من جهة أخرى.
وفشلت كل المفاوضات ومحاولات التوصل إلى وقف لإطلاق النار منذ سيطرة مليشيات الحوثيين، المدعومين من إيران، على العاصمة صنعاء في سبتمبر 2014، وتدخُّل تحالف عسكري بقيادة السعودية بالنزاع في مارس 2015، لدعم حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.
وقُتل في الحرب اليمنية قرابة 10 آلاف يمني، في حين أصيب أكثر من 53 ألف شخص، بحسب إحصاءات منظمة الصحة العالمية، وبحسب الأمم المتحدة يشهد اليمن "أسوأ أزمة إنسانية في العالم"، كما يواجه خطر المجاعة.

مكة المكرمة