الإمارات.. محاكمة 15 متهماً لانضمامهم لتنظيمات "إرهابية"

يمثل أمام المحكمة 11 متهماً من أصل 15

يمثل أمام المحكمة 11 متهماً من أصل 15

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 27-09-2014 الساعة 23:27
أبوظبي - الخليج أونلاين


تستأنف محكمة إماراتية، الأحد، محاكمة 15 شخصاً بتهمة الانتماء لـ "جبهة النصرة"، و"أحرار الشام"، التابعين لـ "تنظيم القاعدة الإرهابي".

وكانت المحكمة أرجأت في جلستها الماضية في 23 سبتمبر/ أيلول الجاري المحاكمة، إلى جلسة 28 سبتمبر/ أيلول الجاري.

وواجهت المحكمة الاتحادية العليا المتهمين في الجلسة الماضية بتقرير المختبر الفني، وما حوته الأجهزة الإلكترونية من هواتف وحواسيب تخصهم من ملفات تضم صوراً ومعلومات.

وقررت المحكمة الاتحادية العليا تأجيل القضية إلى جلسة الأحد لسماع شهود الإثبات وذلك بطلب دفاع المتهمين.

ويمثل أمام المحكمة 11 متهماً من أصل 15، وأشارت وسائل إعلام إماراتية إلى أن المتهمين من جنسيات الإمارات وسوريا وجزر القمر، وأن من بينهم 4 هاربين.

وبدأت في 8 سبتمبر/ أيلول الجاري في العاصمة الإماراتية أبوظبي محاكمة 15 شخصاً بتهمة الانتماء لـ "جبهة النصرة"، و"أحرار الشام"، فيما تعد ثاني محاكمة لخلية قاعدة بالإمارات.

ووجهت النيابة العامة "الاتهام لـ 15 شخصاً بتهمة الالتحاق والانضمام وجمع وتحويل الأموال إلى منظمتين إرهابيتين خارج الدولة هما "جبهة النصرة" و"أحرار الشام" التابعتين لتنظيم القاعدة الإرهابي".

كما وجهت النيابة العامة الاتهام للمجموعة نفسها "بالقيام بصنع المتفجرات دون الحصول على ترخيص بذلك من الجهات المختصة، وتلويث البيئة على إثر قيامهم بعمل تفجيرات لمواد خطرة محظور التعامل فيها".

ووجهت النيابة أيضاً الاتهام لأحدهم "بحيازة سلاح ناري بدون ترخيص وآخر بإشراف وإدارة موقع إلكتروني على الشبكة المعلوماتية، ونشر معلومات عن تنظيم القاعدة الإرهابي بقصد الترويج لأفكاره".

وتشارك الإمارات إلى جانب أكثر من 40 دولة في تحالف دولي أنشأته واشنطن لمحاربة تنظيم "الدولة"، إذ أكدت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أن مقاتلات سعودية وإماراتية شاركت بكثافة في الضربات الأخيرة ضد مواقع "الدولة الإسلامية" في سوريا.

وقال المتحدث باسم البنتاغون، الأميرال جون كيربي، الخميس الماضي: إن عشر مقاتلات من الدولتين العربيتين أغارت، برفقة ست مقاتلات أمريكية، على مصافي النفط الخاضعة لسيطرة "الدولة الإسلامية"، موضحاً أن ثمانين بالمئة من القصف قامت به المقاتلات السعودية والإماراتية.

مكة المكرمة