الإمارات: نتصدى "للإرهاب" على مستوى وطني وضمن تحالف دولي

المجلس أدان الجرائم التي تستهدف المدنيين

المجلس أدان الجرائم التي تستهدف المدنيين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 06-07-2015 الساعة 09:41
أبوظبي - الخليج أونلاين


قال مجلس الوزراء الإماراتي: "لا توجد دولة بمنأى عن خطر التطرف والإرهاب ولا يوجد مجتمع محصن من هذه الجرائم الخطيرة"، مضيفاً أن الإمارات "ستتصدى للإرهاب على مستوى وطني وضمن تحالف دولي".

جاء ذلك في اجتماع للمجلس تناول الأحد "ظاهرة التطرف والإرهاب وتداعياتها الخطيرة على الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي"، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

وعبر المجلس عن استنكار دولة الامارات العربية المتحدة الشديد، لهذه الجرائم التي تستهدف المدنيين والسلم والأمن الأهلي".

وأكد مجلس الوزراء الإماراتي على أن "التصدي لهذه الظاهرة يتطلب مقاربة شاملة وفكراً نيراً ورؤية تنموية وحرصاً على الأمن نابعاً من رؤية وطنية شاملة".

ودعا المجلس المجتمع الدولي إلى "تعزيز الجهود والتعاون والتنسيق للتصدي للتطرف والإرهاب"، لافتاً إلى أن "قبول الآخر أساس لرؤية حضارية ومعاصرة تنتهجها دولة الإمارات في التصدي لهذا التحدي".

وكان وزراء داخلية دول مجلس التعاون الخليجي، أكدوا خلال اجتماع طارئ، عقد بالكويت الخميس الماضي، "أن أمن وسلامة بلدانهم ومجتمعاتهم "كلٌ لا يتجزأ"، مشددين على "أهمية التعاون بكل الإجراءات الرامية للتصدي لآفة الارهاب".

ودعا الوزراء إلى ضرورة مضاعفة الجهود الدولية لمواجهة آفة الإرهاب والعمل على استئصالها.

وجاء اجتماع وزراء داخلية دول مجلس التعاون الخليجي، بعد أسبوع من تفجير "انتحاري"، في مسجد "الإمام الصادق" (شيعي)، بمنطقة الصوابر في العاصمة الكويتية في 26 يونيو/حزيران الماضي، أثناء صلاة الجمعة، وأسفر عن سقوط 27 قتيلاً.

مكة المكرمة