الإمارات والبحرين تصدران أحكاماً ضد مؤيدي "حزب الله"

النيابة العامة في البحرين

النيابة العامة في البحرين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 01-11-2016 الساعة 09:06
المنامة/ أبوظبي- الخليج أونلاين


تواصل دولة الإمارات ومملكة البحرين، التحرك ضد المؤيدين والمتعاملين مع إيران ومليشيات "حزب الله" في لبنان، إذ أحالت بعضاً منهم الاثنين إلى المحاكمة.

وأحالت نيابة الجرائم الإرهابية في البحرين إلى المحكمة، 11 متهماً بتفجير دوار النويدرات في 30 يونيو/حزيران الماضي الذي أسفر عن مقتل مواطنة.

وتوصلت التحريات إلى قيام أحد المتهمين الهاربين والموجود حالياً في إيران ويعمل لمصلحة "الحرس الثوري" بتكليف المتهمين منفذي الجريمة عملية التفجير لأجل استهداف دوريات الشرطة وقتل أفرادها، وتوفيره العبوة المتفجرة لهم، بعد أن راقبوا تحركات الشرطة بمنطقة الحادث.

إلى ذلك، أصدرت دولة الإمارات الاثنين أيضاً، أحكاماً تتراوح بين السجن 10 سنوات والمؤبد عن تهم مسندة إلى المتهمين السبعة في قضية "حزب الله" (فرع الإمارات) وهي المنظمة المصنفة إرهابياً في دول مجلس التعاون. وأصدرت دائرة أمن الدولة في المحكمة الاتحادية الأحكام حضورياً.

اقرأ أيضاً :

الرياض: سياستنا الخارجية ثابتة ونختلف مع الأنظمة الفاشلة

وكانت المحكمة قد أسندت إلى المتهمين تهماً؛ منها تسليم معلومات خاصة بدائرة حكومية محظور نشرها لما يسمى "حزب الله" اللبناني ولمصلحة دولة أجنبية وتصوير دوائر حكومية خلافاً للحظر، ومعلومات اقتصادية تتعلق بإنتاج إحدى إمارات الدولة من النفط.

وحسب صحيفة "البيان" الإماراتية، فقد حكمت المحكمة كذلك في الجلسة نفسها بالسجن 5 سنوات وغرامة مالية قيمتها 500 ألف درهم ومصادرة الأجهزة الإلكترونية وغلق البريد الإلكتروني، على متهمة إماراتية أدانتها بتهمة إنشاء وإدارة حسابين إلكترونيين بغرض الترويج لتنظيم "إرهابي".

وأوضحت الصحيفة، أن المحكمة حكمت على شقيقة المتهمة (لم تذكر اسمها) بالسجن 7 سنوات عما أسند إليها من جرم وأمرت بمصادرة ما تم ضبطه من أجهزة، بتهمة الانضمام إلى تنظيم "إرهابي".

وفي 2 مارس/آذار الماضي، صنفت دول مجلس التعاون الخليجي مليشيات حزب الله اللبناني منظمة إرهابية، واعتبرته تنظيماً "يشكل تهديداً للأمن القومي العربي".

مكة المكرمة