الإندبندنت:" العلم الأسود" يرفرف على بعد ميلين من الحدود التركية

تنظيم الدولة يرفع رايته على أماكن في عين العرب

تنظيم الدولة يرفع رايته على أماكن في عين العرب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 07-10-2014 الساعة 11:21
لندن- ترجمة الخليج أونلاين


أفادت صحيفة الإندبندنت البريطانية أن تنظيم "الدولة الإسلامية" بات على وشك السيطرة على بلدة عين العرب (كوباني) الكردية السورية التي تقع على بعد مسافة قصيرة من الحدود التركية، وذلك بعد حصار لمدة ثلاثة أسابيع.

وفيما يبدو فإن الضربات الجوية الأمريكية ضد تنظيم "الدولة" غير مجدية في منع "التنظيم" من تحقيق انتصار هام، كما أن قدرة التنظيم على استنزاف العمليات الهجومية قد تكون علامة على أن فعالية هذه الضربات محدودة ما لم يتم استدعاء قوات قتالية على الأرض، بحسب وصف الصحيفة.

ونقلت الصحيفة عن متحدث باسم الأكراد في المدينة قوله: "بالتأكيد ستقع المدينة بأيديهم قريباً"، ويذكر أن تنظيم الدولة يستخدم الدبابات والمدفعية التي استولى عليها من الجيشين العراقي والسوري عندما اجتاح قواعدهم خلال فصل الصيف، وقد شوهد علمهم الأسود يرفرف فوق أحد المباني في ضواحي المدينة الشرقية، وفقاً للصحيفة.

وأوردت الصحيفة عن الزعيم الكردي المخضرم، عمر شيخموس قوله: إن "تركيا استخدمت يأس الأكراد في عين العرب (كوباني) لانتزاع تنازلات سياسية منهم، قبل السماح للتعزيزات والإمدادات لتصل من 2000 إلى 3000 مقاتل من وحدات حماية الشعب".

وأوضحت الصحيفة أن سقوط عين العرب (كوباني) سيكون بمثابة ضربة سيئة للولايات المتحدة وحلفائها التي تقصف التنظيم في سوريا منذ 23 سبتمبر/ أيلول، ومنذ أغسطس/ آب في العراق.

وتفيد الصحيفة بأن المعركة من أجل عين العرب (كوباني) وحدت الكرد في جميع أنحاء المنطقة الذين يرون أنها معركة مصيرية، وأنهم سيقاتلون حتى النهاية ضد قوات تنظيم "الدولة" التي تتفوق عليهم في العدد والعدة بما فيها الأسلحة الثقيلة.

وكان تنظيم "الدولة الإسلامية" قد استولى على مدينة هيت غرب الأنبار وأجزاء من الرمادي مركز المحافظة في تقدم ناجح للأخير كان فيه الجيش العراقي نوعاً ما أكثر مقاومة مما كان عليه عندما فقدت الموصل وتكريت في يونيو/ حزيران الماضي.

وفي كلا البلدين لا يزال التنظيم قادراً على الهجوم وتحقيق مكاسب وقد كانت ردة الفعل لديهم تجاه الضربات الجوية بأن أعادوا من انتشارهم بطريقة تجعل من الصعب العثور عليهم أو استهدافهم، كما قالت.

ترجمة منال حميد

مكة المكرمة