الائتلاف السوري.. سلسلة إقالات على خلفية لقاح الحصبة

الأمين العام للائتلاف الوطني السوري نصر الحريري

الأمين العام للائتلاف الوطني السوري نصر الحريري

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 30-09-2014 الساعة 21:30
إسطنبول - الخليج أونلاين


أعلن الائتلاف الوطني السوري أنه قرر إقالة وزير الصحة في الحكومة السورية المؤقتة، عدنان حزوري، ورئيس وحدة تنسيق الدعم، المعارِضة سهير الأتاسي، وإقالة عدد من المديرين والموظفين المعنيين بقضية لقاح الحصبة في ريف إدلب، التي راح ضحيتها عشرات الأطفال.

وقال الائتلاف السوري، في بيان تلقى "الخليج أونلاين" نسخة منه، اليوم الثلاثاء: إن الإقالات الجماعية جاءت بناءً على قـرار الهيئة السـياسية للائتلاف الوطني رقم 7 لعام 2014، والمتعلق بقضية اللقاح في ريف مدينة إدلب، وبعد مناقشة تقرير الخبرة الصادر عن لجنة التحقيق المكلفة من قبل الائتلاف.

وقال مصدر في مكتب الأمين العام للائتلاف، نصر الحريري، لـ"الخليج أونلاين": إن قرار الهيئة السياسية الذي اتخذ قبل أيام من هذا البيان، يقضي بإقالة المسؤولين والمقصرين عن القضية المذكورة، وبناء عليه أصدر مكتب الأمين العام بياناً نص فيه على المقررات التي توصلت إليها الهيئة السياسية.

وحمل البيان المسـؤولية عن وفاة العشرات من الأطفال في ريف إدلب قبل أسبوعين، بلقاحات فاسدة، لمديرية صحة إدلب، ومشرفي اللقاح والفرق العاملة، ونص على تحـويلهم إلى المحكمة.

كما نص البيان على إقـالة المدير التنفيذي المكلف في وحدة تنسيق الدعم، سامر درويش، ومدير القسم الطبي في الوحدة، الدكتور خالد الميلاجي، ومدير الهيئة الوطنية السورية للقاح، الدكتور محمد السعد.

ووجه البيان اللوم إلى الائتلاف نفسه؛ "لتقصيره في وضع آليات تنظم العلاقة بينه وبين الحكومة والهيئات التابعة له ومراقبتها ومحاسبتها".

ووجه اللوم كذلك إلى رئيس حكومة تسيير الأعمال المؤقتة، الدكتور أحمد طعمة وأمانتها العامة، وذلك "لتقصيرهم في متابعة أعمال وزارة الصحة"، ووزير العدل في الحكومة، فايز الضاهر، لعدم قيامه بتشكيل محكمة خاصة في الداخل السوري للتحقيق في حادثة لقاح الحصبة، وفقاً للبيان.

مكة المكرمة