الائتلاف السوري يُقيل حكومة طعمة المؤقتة

رئيس الحكومة السورية المؤقتة أحمد طعمة والذي تم التصويت على قرار إقالته

رئيس الحكومة السورية المؤقتة أحمد طعمة والذي تم التصويت على قرار إقالته

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 22-07-2014 الساعة 05:59
اسطنبول - الخليج أونلاين


قررت الهيئة العامة للإئتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية إقالة الحكومة المؤقتة بأغلبية 66 صوتاً.

وصوت أعضاء الهيئة العامة للائتلاف، فجر الثلاثاء، على قرار حجب الثقة عن الحكومة المؤقتة برئاسة "أحمد طعمة"، حيث صوت على قرار الإقالة 66 عضواً، فيما اعترض 35 آخرين على مقترح سحب الثقة.

وجاء في البيان الذي تلقت الـ "الخليج أونلاين" نسخة منه: "قررت الهيئة العامة إقالة الحكومة المؤقتة بأغلبية 66 صوتاً، وذلك للرقي بعملها في خدمة شعبنا، والعمل على تحقيق أهداف الثورة".

وأعتبر مصدر داخل الائتلاف لـ "الخليج أونﻻين" أن سبب إقالة حكومة طعمة هو "سوء أدائها الخدمي، وسوء استخدامها للصلاحيات الممنوحة لها"، على حد وصفه، مضيفاً أن "اللجنة القانونية في الائتلاف ستفتح تحقيقاً بتجاوزات الحكومة المقالة".

وكلفت الهيئة العامة، الحكومة المقالة بتصريف الأعمال إلى حين تشكيل حكومة جديدة، وذكرت مصادر خاصة لـ "الخليج أونلاين" أن وزير الطاقة المقال الياس وردة رفض طلب الائتلاف تسيير شؤون الحكومة المؤقتة، متهماً إياه بـ "العمل على تدمير الثورة"، بحسب ما أكد المصدر.

ودعت الهيئة العامة جميع الأعضاء لانتخاب رئيس حكومة جديد خلال مدة أقصاها 30 يوماً، وقال المصدر: "إن الهيئة العامة للائتلاف ستفتح باب الترشيح لمنصب رئيس الحكومة المؤقتة خلال مدة أقصاها أسبوعان".

ولم يحضر جميع أعضاء الهيئة العامة جلسة التصويت بشكل مباشر، إذ صوت 29 عضواً عبر "سكايب"، فيما حضر الباقون (75) عضواً بالحضور المباشر.

يذكر أنَّ، رئيس الحكومة السورية المؤقتة المُقال أحمد طعمة، كان قد أقال رئيس هيئة أركان الجيش الحر العميد عبد الإله البشير، وحلَّ مجلس القيادة العسكرية العليا وأحال أعضاءها للتحقيق، بحسب بيان صدر عن الحكومة المؤقتة بتاريخ ٢٦ حزيران/يونيو الماضي، لكن القرار ألغي بقرار من الهيئة العامة في التاسع من تموز/ يوليو 2014، عقب إعلان فوز هادي البحرة برئاسة الائتلاف.

مكة المكرمة
عاجل

الخارجية الأمريكية: نطالب مصر بمراعاة حقوق الصحفيين المعتقلين