الاتحاد الأوروبي: لا نرغب بأي تداعيات أو تصعيد بأزمة الخليج

فيديريكا موغريني الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي

فيديريكا موغريني الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 13-06-2017 الساعة 22:15
بروكسل - الخليج أونلاين


قالت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغريني، الثلاثاء، إن الاتحاد لا يرغب برؤية تداعيات أو تصعيد إضافي في منطقة الخليج، إثر قطع دول عربية علاقاتها مع دولة قطر.

وأضافت، في مؤتمر صحفي عقدته على هامش منتدى "أوسلو" بالنرويج، أن "الاتحاد الأوروبي يتبع سياسة الوساطة في إدارة الأزمة بالخليج، لا سيما عبر تشجيع الحوار مع جميع الأطراف والبحث عن أرضية مشتركة".

وأوضحت موغريني أنها تحدثت مع "الجميع بدءاً بالقطريين والسعوديين، وخاصة الأصدقاء الكويتيين، الذين يقومون بدور الوساطة"، مشددة على ضرورة "إعطاء الأولوية للحوار بين الأطراف".

اقرأ أيضاً :

نيويورك تايمز: هل تنزلق إيران نحو الفوضى؟

ومنذ 5 يونيو/ حزيران الجاري، قطعت 7 دول عربية علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وهي السعودية ومصر والإمارات والبحرين واليمن وموريتانيا وجزر القمر، إضافة للمالديف، وقالت الدوحة رداً على حملة المقاطعة، إنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب وصلت حد الفبركة الكاملة بهدف فرض الوصاية عليها، والضغط عليها لتتنازل عن قرارها الوطني.

وتنظم وزارة الشؤون الخارجية النرويجية منتدى "أوسلو"، بالتعاون مع "مركز الحوار الإنساني"، وهي منظمة دبلوماسية غير حكومية، إلى جانب منظمة "وساطة للنزاعات"، بمشاركة عدد كبير من الدول، بحسب وكالة الأناضول.

مكة المكرمة