الاتحاد الأوروبي يعرض إدارة معابر غزة

المعبر مغلق بشكل شبه تام منذ أشهر

المعبر مغلق بشكل شبه تام منذ أشهر

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 16-08-2014 الساعة 10:05
بروكسل-الخليج أونلاين


أبدى الاتحاد الأوروبي استعداده لاستئناف نشاط بعثة الاتحاد في إدارة معبر رفح البري بين قطاع غزة ومصر للمساعدة في تحقيق الاستقرار بعد العدوان الإسرائيلي على القطاع، مشيراً إلى إمكانية توسيع عمل البعثة.

ورحب وزراء خارجية الاتحاد، الذين يمثلون 28 دولة من الأعضاء، في محادثات عقدت في بروكسل، بوقف إطلاق النار بغزة، وقالوا إن بإمكانهم إعادة إطلاق "بعثة المعاونة الحدودية" التابعة للاتحاد على معبر رفح، وربما توسيع نطاقها.

وجاء في بيان صحفي عقب اجتماع للأعضاء: "الاتحاد الأوروبي مستعد لدعم آلية دولية ممكنة أقرها مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، تشمل إعادة تنشيط، وربما توسيع نطاق وتفويض بعثة المعاونة الحدودية".

وللمساعدة في استئناف نشاط البعثة، قال وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي إنهم يؤيدون أيضاً إطلاق برنامج تدريبي لأفراد الجمارك التابعين للسلطة الفلسطينية هم وأفراد الشرطة؛ لإعادة نشرهم في غزة، مشيرين إلى إمكانية عقد مؤتمر دولي للمانحين للمساعدة في تمويل إعادة إعمار غزة بعد عودة الهدوء.

وقالت مصادر فلسطينية، إن الطرفين؛ الفلسطيني والمصري، اتفقا خلال المفاوضات الجارية في القاهرة لتحقيق وقف إطلاق نار دائم في غزة، على أن معبر رفح مسألة تخصهما فقط، وأن إسرائيل لن تبدي أي اعتراض على أي اتفاق مستقبلي بين الجانبين لفتح المعبر، مشيرةً إلى أن مصر وعدت بتقديم تسهيلات على عمل المعبر خلال الفترة المقبلة.

وتشترط مصر لإعادة فتح المعبر عودة قوات الأمن الفلسطينية التابعة للرئيس محمود عباس، بالإضافة إلى نشر قرابة 1000 من قوات عباس على طول الحدود المصرية مع القطاع.

وتغلق مصر بشكل شبه كامل معبر رفح منذ الإطاحة بالرئيس المصري السابق محمد مرسي، وعمل الجيش المصري على تدمير مئات الأنفاق الواصلة بين جانبي الحدود.

مكة المكرمة