الاحتلال الإسرائيلي يغلق إذاعة فلسطينية بدعوى "التحريض"

ادعى الاحتلال أن الإذاعة تمارس التحريض وعمليات القتل

ادعى الاحتلال أن الإذاعة تمارس التحريض وعمليات القتل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 03-11-2015 الساعة 09:05
القدس المحتلة - الخليج أونلاين


أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح الثلاثاء، إغلاق إذاعة فلسطينية محلية في مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية، بزعم "التحريض على العنف".

وقال في بيان أصدره، ووصل وكالة الأناضول نسخة منه: "قرر الجيش الإسرائيلي إغلاق إذاعة منبر الحرية لمدة 6 أشهر، لقيامها بالتحريض ضد إسرائيل".

وأضاف البيان أن الإذاعة "مارست التحريض، كما شجعت عمليات الطعن".

وأشار إلى أن الإذاعة المذكورة "انطلقت في عام 2002، وأغلقت على يد الجيش الإسرائيلي منذ ذلك التاريخ مرتين على خلفية التحريض؛ وذلك بنفس عام الانطلاق، وعام 2008".

وأفاد شهود عيان للأناضول، أن قوة من الجيش الإسرائيلي قامت، فجر اليوم، بمداهمة مقر الإذاعة في الخليل، ودمرت محتوياتها، كما قامت بتعليق قرار إغلاقها على البوابة الرئيسية.

من جهتها، قالت إدارة إذاعة "منبر الحرية"، في بيان صحفي أصدرته، ووصل الأناضول نسخة منه: "إن قوة عسكرية إسرائيلية داهمت فجر اليوم، مقر الإذاعة في مدينة الخليل، وصادرت أجهزة البث والمعدات الخاصة بها، وقطعت البث بشكل كامل".

وأوضح البيان أن الجيش "صادر جميع أجهزة البث والصوت، وعطل كاميرات المراقبة الخاصة بالإذاعة، وأوقف البث بشكل كامل، ودمر الديكورات وبعض الأجهزة".

"وأصدرت قوات الاحتلال قراراً بإغلاق الإذاعة لمدة 6 شهور، ويشمل منع دخول مبنى الإذاعة بشكل نهائي خلال تلك المدة، مهددة بهدم المبنى في حال دخوله"، بحسب بيان الإذاعة.

وتتهم نقابة الصحفيين الفلسطينيين، إسرائيل باستهداف الصحفيين في الأراضي الفلسطينية.

وتشهد الأراضي الفلسطينية، وبلدات عربية في إسرائيل، منذ مطلع الشهر الماضي، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة قوات الجيش والشرطة الإسرائيلية.

مكة المكرمة