الاحتلال يجرح ويعتقل محتجين على الاستيطان قرب رام الله

الرابط المختصرhttp://cli.re/GR9WV6

اعتقالات في الضفة الغربية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 28-08-2018 الساعة 13:32
رام الله - الخليج أونلاين

 

أُصيب ثلاثة فلسطينيين بجراح، والعشرات بحالات اختناق، واعتُقل أربعة آخرون صباح اليوم الثلاثاء، خلال مواجهات بين عشرات المواطنين وقوة إسرائيلية وفّرت الحماية لأعمال تجريف يقوم بها مستوطنون غربي رام الله، وسط الضفة الغربية المحتلة.

وبحسب شهود عيان تحدثوا لوكالة "الأناضول"، فإن مجموعة من المستوطنين شرعت في أعمال تجريف بأراضي قرية رأس كركر، غربي رام الله؛ الأمر الذي أدى إلى تجمهر عدد كبير من المواطنين، وأضاف الشهود أن مواجهات اندلعت بين المواطنين والمستوطنين، تدخَّل على أثرها جيش الاحتلال الإسرائيلي.

واستخدم الجيش الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع؛ ما أدى إلى إصابة ثلاثة مواطنين بجراح والعشرات بحالات اختناق، واعتقل جيش الاحتلال أربعة مواطنين، بينهم المصور الصحفي بهاء نصر، مصور وكالة الأنباء الفلسطينية، بعد الاعتداء عليهم بالضرب.

ويحاول المستوطنون، منذ شهور، السيطرة على أراضٍ قرب قرية "رأس كركر"، حيث بدؤوا بفتح طرق في المنطقة.

وتتعرض منطقة غربي رام الله، التي يعيش فيها نحو 100 ألف فلسطيني، لاعتداءات متواصلة من المستوطنين؛ حيث تقيم إسرائيل 8 مستوطنات في المنطقة.

وتنتشر في الضفة الغربية، وفق بيانات نشرتها الحكومة الفلسطينية، أكثر من 196مستوطنة مرخصة من حكومة الاحتلال الإسرائيلية، وما يزيد على 200 بؤرة استيطانية غير مرخصة.

ويُعتبر الاستيطان من العقبات الأساسية أمام استئناف مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والاحتلال الإسرائيلي.

مكة المكرمة