الاحتلال يصيب 56 فلسطينياً ويحتجز 150 بمواجهات في الضفة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GNm13p
احتجر 150 فلسطينياً في ملعب قريب من مخيم الأمعري

احتجر 150 فلسطينياً في ملعب قريب من مخيم الأمعري

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 15-12-2018 الساعة 08:40

أصابت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر السبت، 56 فلسطينياً، واحتجزت 150 خلال مواجهات اندلعت في محيط منزل فلسطيني مقرّر هدمه، وسط الضفة الغربية.

وقالت مصادر فلسطينية إن طواقمها تعاملت مع 56 مصاباً بالرصاص المطاطي وبحالات اختناق؛ في محيط منزل عائلة "أبو حميد"، بمخيم الأمعري قرب رام الله.

وذكر شهود عيان أن الجيش احتجز نحو 150 فلسطينياً، في ملعب بمدينة البيرة الملاصقة لرام الله، وسط البرد القارس، خلال عملية عسكرية تمهيداً لهدم المنزل.

وشرع جيش الاحتلال بعملية إجلاء للسكان من محيط منزل عائلة "أبو حميد" في مخيم الأمعري قرب رام الله، واحتجز السكان في ملعب قريب رغم البرد القارس.

ومنعت قوات الاحتلال المواطنين من مغادرة الملعب، وسط اندلاع المواجهات، وذلك بعد ساعات من قمع عشرات المتضامنين بالقوة في محيط المنزل.

وبعد ساعات من المواجهات، فجّر جيش الاحتلال المنزل الذي تملكه سيدة فلسطينية جميع أولادها معتقلون ومحكوم عليهم بالسجن مدى الحياة، وعددهم خمسة؛ بحجّة أن أحدهم تسبّب بمقتل جندي.

وتأتي هذه الأحداث بعد يوم ساخن عاشته مدن الضفة الغربية؛ في أعقاب استشهاد 3 فلسطيين برصاص الاحتلال، وقمع السلطة مسيرات مؤيّدة للمقاومة.

والأربعاء، أطلق نشطاء فلسطينيون حملة شعبية للدفاع عن منزل "أبو حميد"، حيث نُصبت خيام أمام المنزل، وبات عشرات المتضامنين بجواره.

وأمهلت محكمة إسرائيلية عائلة "أبو حميد" حتى مساء 12 من ديسمبر الجاري، لإخلائه تمهيداً لهدمه، بزعم قتل أحد أفرادها جندياً إسرائيلياً قبل أشهر.

مكة المكرمة