الاحتلال يعتقل قيادياً بـ"الحركة الإسلامية" ضمن حملة واسعة

الاحتلال شن حملة اعتقالات موسعة بالضفة (تعبيرية)

الاحتلال شن حملة اعتقالات موسعة بالضفة (تعبيرية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 02-04-2017 الساعة 10:58
القدس المحتلة - الخليج أونلاين


اعتقلت شرطة الاحتلال، الأحد، قيادياً في الحركة الإسلامية، في إطار حملة مداهمات نفذتها في عدة مناطق بالضفة الغربية وضمن الأراضي الواقعة تحت سلطة الاحتلال داخل فلسطين المحتلة.

وقالت الإذاعة العبرية العامة، إنه تم اعتقال رئيس بلدية مدينة أم الفحم الأسبق، سليمان أحمد اغبارية، بعد مداهمة منزله في المدينة.

ولم يُعرف بعد سبب اعتقال اغبارية حتى الآن، لكنه جاء بعد منعه سابقاً من مغادرة البلاد لأسباب أمنية، بحسب وكالة "الأناضول".

ولم تصدر شرطة الاحتلال أي تعليق بشأن عملية الاعتقال.

اقرأ أيضاً:

شاهد: "FBI" يكشف عن صور جديدة لهجمات 11 سبتمبر

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد حظرت "الحركة الإسلامية"، التي يترأسها الشيخ رائد صلاح، وقررت إغلاق مؤسساتها، في 17 نوفمبر/تشرين الثاني 2015 بزعم أنها "تشكل تنظيماً متطرفاً لا يعترف بمؤسسات الدولة وينكر حقها بالوجود ويسعى إلى إقامة خلافة إسلامية بدلاً منها".

وشغل "اغبارية" عدداً من المناصب القيادية قبيل حظر الحركة، كما شغل منصب رئيس بلدية "أم الفحم" بعد استقالة الشيخ رائد صلاح من مهامه كرئيس للبلدية، وسبق اعتقاله في سجون الاحتلال.

والأسبوع الماضي، نفذت قوة الاحتلال سلسلة اعتقالات طالت عدداً من الناشطين والقياديين في "الحركة الإسلامية" بالداخل، بزعم إجراء تحرّيات وتحقيقات أمنية "روتينية"، بحسب المركز الفلسطيني للإعلام.

مكة المكرمة