الاسكتلنديون يرفضون الانفصال وكاميرون يمنحهم سلطات كاملة

كاميرون أعلن عن منح البرلمان الاسكتلندي سلطات كاملة

كاميرون أعلن عن منح البرلمان الاسكتلندي سلطات كاملة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 19-09-2014 الساعة 09:19
أدنبرة - الخليج أونلاين


أظهرت نتائج رسمية شبه نهائية، اليوم الجمعة، رفض الاسكتلنديين الاستقلال عن الاتحاد البريطاني المستمر منذ ثلاثة قرون، في الاستفتاء الذي جرى في اسكتلندا الخميس.

وحقق مؤيدو البقاء داخل الاتحاد البريطاني تقدماً حاسماً على مؤيدي الاستقلال في الأصوات التي تم فرزها في 29 مجلساً محلياً من أصل 32، وما تزال عمليات الفرز مستمرة، إلا أن نتائجها لن تؤثر على النتيجة العامة شبه النهائية.

وتشير النتائج إلى تقدم مؤيدي البقاء داخل الاتحاد البريطاني بنسبة 55 بالمئة، في حين تصل نسبة مؤيدي الاستقلال إلى 45 بالمئة.

وفي مؤتمر صحفي له عقب النتائج شبه النهائية، أعرب رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، عن سعادته لتصويت الاسكتلنديين لصالح البقاء مع المملكة المتحدة.

كما أعلن كاميرون عن منح البرلمان الاسكتلندي سلطات كاملة، بوصفها خطوة لتحقيق وعود بمنح الإقليم البريطاني سلطات أوسع في حال قرر الاسكتلنديون البقاء ضمن الاتحاد.

وكانت الأحزاب البريطانية الثلاثة الكبرى وعدت الثلاثاء بتوسيع الحكم الذاتي في اسكتلندا في حال صوت الاسكتلنديون لرفض الاستقلال، من خلال صلاحيات ضريبية إضافية.

وصوتت جلاسكو، كبرى مدن اسكتلندا وثالث أكبر مدينة في بريطانيا لصالح الاستقلال، في حين ساهمت إدنبرة، عاصمة الإقليم، في ترجيح كفة البقاء ضمن المملكة المتحدة.

وتجاوزت النسبة المعلنة حسب النتائج شبه النهائية أحدث استطلاعات الرأي التي أظهرت تقدماً طفيفاً لمؤيدي بقاء اسكتلندا ضمن المملكة المتحدة.

وأدلى ملايين الناخبين بأصواتهم في الاستفتاء الذي وصف بالتاريخي، ومن المتوقع أن تصل نسبة المشاركة فيه إلى مستوى قياسي يقدر بـ 97 بالمئة من إجمالي من يحق لهم التصويت، وعددهم 4 ملايين و285 ألفاً و323 ناخباً، بحسب آخر التقديرات.

وقد سمح لمن هم في السادسة عشرة من العمر بالتصويت، وذلك للمرة الأولى في تاريخ بريطانيا.

وبلغ عدد مراكز الاقتراع أكثر من ألفي مركز تصويت عبر مختلف مناطق البلاد لاستقبال المشاركين في التصويت الذي انتهى في العاشرة مساء الخميس.

مكة المكرمة