الباحث "البطش" يعود إلى غزة شهيداً

جثمان الشهيد البطش لحظة وصوله إلى غزة

جثمان الشهيد البطش لحظة وصوله إلى غزة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 26-04-2018 الساعة 17:58
غزة - الخليج أونلاين


وصل إلى قطاع غزة، مساء الخميس، جثمان الباحث الفلسطيني فادي البطش، الذي اغتيل في العاصمة الماليزية كوالالمبور، السبت الماضي، على أيدي مجهولين.

وقالت مصادر محلية إن جثمان البطش وصل إلى قطاع غزة عبر معبر رفح البري، برفقة زوجته وأطفاله.

وأوضحت المصادر أن جثمانه سيوارى الثرى في مسقط رأسه ببلدة جباليا شمالي القطاع، يوم غدٍ الجمعة.

وشارك في مراسم الاستقبال العشرات من الفلسطينيين وقيادات الفصائل الفلسطينية في الجانب الفلسطيني من معبر رفح.

واغتيل الباحث الفلسطيني في علوم الطاقة، السبت الماضي، أثناء مغادرة منزله متوجّهاً لأداء صلاة الفجر، في إحدى ضواحي العاصمة الماليزية كوالالمبور.

اقرأ أيضاً :

الكشف عن الوجه الحقيقي لقاتل فادي البطش

وفي حين لم تعلن أي جهة حتى اليوم مسؤوليتها عن الحادث، اتّهمت عائلة البطش جهاز المخابرات الإسرائيلي "الموساد" بالوقوف خلف العملية.

كما اتهمت السلطات الماليزية كذلك "دولة شرق أوسطية معنيّة بتدمير كفاءات الشعب الفلسطيني"، مؤكّدة استمرار التحقيقات.

وبدورها نعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في قطاع غزة البطش، ووصفته بأنه "ابنٌ من أبنائها البررة، وفارسٌ من فرسانها، وعالمٌ من علماء فلسطين الشباب، وحافظٌ لكتاب الله".

كما قالت وسائل إعلام إسرائيلية: إن البطش "مهندس في حماس وخبير طائرات بدون طيار"، في تلميح إلى احتمالية وجود دور للموساد في حادثة الاغتيال.

مكة المكرمة