البحرين: المعركة ضد تنظيم "الدولة" جزء من حرب أوسع

وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة

وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 01-10-2014 الساعة 12:15
المنامة - الخليج أونلاين


أكد وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد آل خليفة، الأربعاء، أن البحرين تسعى إلى استقرار العراق وسلامة حدوده وحفظ سيادته، وأن من مصلحة البحرين تحقيق هذا الاستقرار.

وأشار وزير الخارجية إلى تطلعه لزيارة نظيره العراقي إبراهيم الجعفري واستقباله كذلك في المنامة.

وقال آل خليفة في حوار مع صحيفة "الحياة" السعودية بعددها الصادر اليوم: إن "من مصلحة البحرين في أن يكون العراق مستقراً، وحدوده سليمة، وسيادته محفوظة، وشعبه مرتاحاً، ويسير إلى الأمام، ويتقدم من دون أي تدخل خارجي من أحد"، مبيناً أن "هذه هي مصلحتنا الحيوية في هذا البلد الشقيق".

وأضاف آل خليفة: "نحن رأينا في الفترة الأخيرة تطورات مهمة، حيث رأينا حكومة جديدة، وأفقاً جديداً يؤدي إلى انفتاح مع دول المنطقة"، لافتاً إلى أنه يتطلع إلى "لقاء أخي إبراهيم الجعفري وزير الخارجية، وأتطلع إلى زيارته واستقباله في المنامة".

وأكد الوزير البحريني عزم بلاده على "المضي في محاربة الإرهاب وتنظيم داعش"، مشدداً على أن "هذه ما هي إلا معركة من حرب أوسع قد تطول وستطول".

مكة المكرمة