البحرين.. تأجيل قضية خلية متهمة بالتخابر مع الحرس الثوري

الجلسة المقبلة ستكون بتاريخ 13 ديسمبر المقبل لاستدعاء الشهود

الجلسة المقبلة ستكون بتاريخ 13 ديسمبر المقبل لاستدعاء الشهود

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 03-11-2016 الساعة 18:31
المنامة - الخليج أونلاين


قررت المحكمة الكبرى في البحرين، الخميس، تأجيل النظر في قضية خلية ما تعرف بـ"كتائب ذو الفقار"، التي تضم 138 متهماً، إلى 13 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وبحسب صحيفة الوسط البحرينية، فإن المتهمين "قاموا بتشكيل جماعة إرهابية تسمى كتائب ذو الفقار، والانضمام إليها، فضلاً عن التخابر مع الحرس الثوري الإيراني، وتنفيذ 19 عملية تفجير، ووضع أجسام محاكية للتفجيرات في عدة مناطق بالبحرين".

وكانت المحكمة قد قررت في جلسة 23 أغسطس/آب الماضي تأجيل الدعوى التي حُبس على ذمتها 86 مواطناً، في حين لا يزال هناك 52 آخرون فارين، لم تتمكن السلطات من اعتقالهم، إلى 3 أكتوبر/تشرين الأول 2016؛ للاطلاع والرد، والتصريح للمحامين الحاضرين بنسخة من أوراق الدعوى.

وأوضحت المحكمة، التي عقدت برئاسة بدر العبد الله، وعضوية القاضيين محسن مبروك، ومعتز أبو العز، وأمانة سر يوسف بوحردان، أن "الجلسة المقبلة ستكون بتاريخ 13 ديسمبر/كانون الأول؛ وذلك لأجل استدعاء الشهود، وتبليغ المتهمين بالحضور".

اقرأ أيضاً :

"عنبر الحوت".. حُلم صياد عُماني يقوده إلى الثراء

وكانت النيابة العامة في البحرين قد أمرت في وقت سابق بإحالة 138 متهماً إلى المحاكم بتهم متعددة؛ عقب ورود بلاغات في 25 نوفمبر/تشرين الثاني عام 2015، منها إنشاء جماعة إرهابية تعرف بـ"كتائب ذو الفقار"، والاتصال بالحرس الثوري الإيراني، وحيازة أسلحة ومتفجرات، وشن هجمات على قوات الأمن.

وأوضح بيان النيابة العامة حينها أن "86 مشتبهاً بهم احتجزوا، بينما لا يزال الباقون فارين في العراق أو إيران".

وأسندت المحكمة إليهم تهم تنظيم وإدارة وقيادة جماعة إرهابية على خلاف أحكام القانون، والتفجير، وحيازة المفرقعات، والتدريب على الأسلحة، والشروع في قتل أفراد الشرطة لأغراض إرهابية، ووضع أجسام محاكية لأشكال المتفجرات بأماكن عامة، والتخابر مع دولة أجنبية للقيام بأعمال عدائية ضد مملكة البحرين، والتجمهر، والشغب، وحيازة مواد قابلة للاشتعال، وإتلاف أموال مملوكة للغير.

مكة المكرمة