البحرين تبرر التصعيد الإسرائيلي على جنوب لبنان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Gyw4A5
بن أحمد قال إن حفر الأنفاق يهدد استقرار لبنان

بن أحمد قال إن حفر الأنفاق يهدد استقرار لبنان

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 09-12-2018 الساعة 12:20

برر وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد آل خليفة التصعيد الإسرائيلي الأخير تجاه لبنان، معتبراً أن البلد "اختار النأي بنفسه عن العرب، والآن ينأى بنفسه عن نفسه وسلامة حدوده".

وتجنب بن أحمد في تغريدة على حسابه الرسمي في "تويتر"، إدانة دولة الاحتلال الإسرائيلي على انتهاكاتها بحق دول عربية من خلال التهديد بشن عملية عسكرية ضدها، واكتفى بتحميل "حزب الله" اللبناني المسؤولية.

وكان وزير الخارجية البحريني انتقد حزب الله في تغريدات سابقة، حيث قال: "أليس قيام حزب الله الإرهابي بحفر الأنفاق عبر حدود لبنان هو تهديد صريح لاستقرار لبنان وهو شريك الحكم فيه؟".

وأضاف: "من يتحمل المسؤولية حين تأخذ الدول المجاورة على عاتقها مهمة التخلص من هذا الخطر الذي يهددها؟".

 

وتأتي تصريحات بن أحمد في إطار التسريبات المتواترة حول مساعي المنامة لترسيخ العلاقة مع "إسرائيل"، حيث أعلن متحدث باسم مكتب رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، مؤخراً، أن بنيامين نتنياهو سيزور مملكة البحرين "قريباً".

وأعلن وزير الاقتصاد في حكومة الاحتلال الإسرائيلي أنه تلقى دعوةً رسمية لحضور مؤتمر، العام المقبل، في البحرين، في إطار مساعي المنامة لتطبيع العلاقات مع دولة الاحتلال والاعتراف بوجودها،

وتشهد الحدود اللبنانية الجنوبية توتراً على خلفية إعلان جيش الاحتلال اكتشاف أنفاق على حدود "إسرائيل" الشمالية، قال إن حزب الله حفرها بهدف تنفيذ عمليات داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وتعتبر "إسرائيل" حزب الله أكبر تهديد على حدودها، وقد أقرت أنها نفذت هجمات متكررة في سوريا لمنع حصوله على شحنات أسلحة من إيران.

ويوم الخميس، كلفت الخارجية اللبنانية مندوبتها لدى الأمم المتحدة بتقديم شكوى ضد تل أبيب، إزاء ما قالت إنها "حملة تشنها ضد البلاد".

مكة المكرمة