البحرين تستجوب زعيم "الوفاق" بعد اجتماعه بدبلوماسي أمريكي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 10-07-2014 الساعة 01:31
البحرين - الخليج أونلاين


قالت جمعية "الوفاق" المعارضة إنّ السلطات البحرينية استدعت أمينها العام، علي سلمان، للاستجواب على خلفية اجتماعه بدبلوماسي أمريكي كبير، كانت الحكومة البحرينية قد طردته من البلاد في وقت سابق.

من جانبها أكدت وزارة الداخلية البحرينية أنه تم استدعاء سلمان ومساعده، صباح الأربعاء، لمخالفتهما "القرار الصادر من وزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف، بشأن قواعد اتصال الجمعيات السياسية بالأحزاب أو التنظيمات السياسية الأجنبية". وهو إجراء جديد يحظر لقاءات البعثات الدبلوماسية مع سياسيين، وهذه هي المرة الأولى، على ما يبدو، التي يطبق فيها هذا القرار.

وقال علي سلمان في تصريحات صحفية، مساء الأربعاء، إن الاستجواب كان يتعلق بمضمون اجتماعه مع مساعد وزير الخارجية الأمريكي توماس مالينوسكي في السفارة الأمريكية بالمنامة، وما تمت مناقشته في تلك الجلسة، وأضاف أن الاجتماع المذكور "كان عادياً واستغرق حوالي نصف ساعة"، وأن الأمريكيين كانوا يرغبون في سماع وجهة نظر جمعية "الوفاق" عن حالة حقوق الإنسان في البحرين، بطلب من مساعد وزير الخارجية الأمريكي.

وكانت وزارة الخارجية البحرينية طلبت، الإثنين الماضي، من توماس مالينوسكي مساعد وزير الخارجية لشؤون الديمقراطية وحقوق الانسان والعمل، مغادرة البلاد "لتدخله في الشؤون الداخلية للبحرين"، ولإجرائه "اجتماعات مع طرف دون أطراف أخرى".

ووصل مالينوسكي مساء الثلاثاء إلى بلاده بعد طرده من البحرين، وقالت وزارة الخارجية الأمريكية معلقة على الحادث: "إن الولايات المتحدة قدمت شكوى رسمية لسفارة البحرين حول هذا الموضوع".

وأكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية جين ساكي في مؤتمر صحفي، أن بلادها ترى أن الإجراءات التي اتخذتها البحرين "غير ملائمة، وتتعارض مع القواعد والأعراف الدبلوماسية"، لكنها تابعت قائلة: "لدينا أيضاً علاقة مهمة مع حكومة البحرين".

وحضر مالينوسكي إفطاراً رمضانياً مع جميعة "الوفاق" يوم الأحد الماضي، كما اجتمع مع زعيمها ومساعده مرة أخرى في مقر السفارة الأمريكية يوم الإثنين، الأمر الذي تسبب في طرده لاحقاً.

مكة المكرمة